مولوجي : التّراث الثّقافي جزء من هويتنا وحمايته واجب وطني

2024-05-14 11:41:00

banner

<h3><strong>أشرفت وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي، اليوم الثلاثاء بقصر الثقافة مفدي زكريا، في إطار فعاليات برنامج شهر التراث الثقافي 2024، على مراسيم افتتاح الدورة التكوينية الأولى في مجال "حماية التراث الثقافي" المنظمة من طرف وزارة الثقافة والفنون لفائدة اطارات سلك القضاة في الفترة الممتدة من 14 إلى 18 ماي 2024.</strong></h3> <p>&nbsp;</p> <p>وقالت مولوجي في كلمتها بعد أن رحبت بالحضور " هذه الورشة التكوينية الأولى حول حماية التراث الثقافي الوطني وبالتنسيق مع قطاع العدالة الذي يشاركنا في هذه المهمة الوطنية المتمثلة في صون وحماية تراثنا الوطني، ويأتي تنظيم هذه الورشة بهدف تعزيز الوعي والمعرفة بأهمية حماية التراث الثقافي، وتأكيد الدور الفعّال للسيدات والسادة القضاة في هذا المجال الحيوي".</p> <p>وأضافت الوزيرة قائلة " إن تراثنا الثقافي ليس مجموعة من الآثار والتحف فحسب، وإنما هو جزء لا يتجزأ من هويتنا وتاريخنا، ولا شك أن هذه الورشة ستكون منبرًا هاما لتبادل الخبرات والمعرفة، وسانحة أيضا لتبادل التجارب لمجابهة مختلف التحديات التي نواجهها في سبيل حماية التراث الثقافي، وبحث سبل التصدي لكل محاولات المساس به، إضافة إلى تشجيع التعاون بين السلطات القضائية المختصة، والمؤسسات الثقافية، وكذا المجتمع المدني في جهود حماية التراث،</p> <p>&nbsp;</p> <p>كما سيتم خلال هذه الورشة استعراض القوانين والتشريعات ذات الصلة، والتحديات القانونية والمعرفية التي تواجه السيدات والسادة القضاة في هذا المجال، وستشكل الورشة فضاء لتبادل الأفكار والتجارب الناجحة في تطبيق القانون لحماية التراث الثقافي".</p> <p>هذا واعتبرت مولوجي أن مسؤولية حماية التراث الثقافي هي " واجب وطني بامتياز، ورهان كبير من رهانات الدولة الجزائرية، ولقد جاءت توجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قاضية بتعزيز حماية تراثنا الثقافي والعمل على استرجاع الممتلكات الثقافية وحفظها وتثمينها باعتباره عنوان هويتنا وأصالتنا ورمز ذاكرتنا وحضارتنا على حد سواء".</p> <p>&nbsp;مُضيفة أن "قطاع الثقافة والفنون يولي أهمية بالغة للتكوين النوعي في مجال حماية التراث الثقافي ومكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية حيث برمجنا خلال السنوات الأخيرة عدة دورات متخصصة وتكوينا تقنيا مكثفا لصالح إطارات الشركاء الأمنيين العاملين في الميدان من فرق مكافحة المساس بالتراث الثقافي، كانت آخرها تلك التي نظمناها على مستوى المدرسة العليا للشرطة لفائدة إطارات المديرية العامة للأمن الوطني".</p> <p>كما أكدت أن مصالحها " تكمنت بفضل العمل المشترك مع كل الشركاء الأمنيين خلال الأربع سنوات الأخيرة من متابعة مائة وثلاثة عشرون 123 ملفا، من بينها تسجيل 96 قضية أمام العدالة، مكنتنا من استرجاع31507&nbsp;&nbsp; ممتلك ثقافي منقول، مع العلم أنه خلال الثلاثي الأول من سنة 2024 تم تسجيل 08 قضايا على مستوى التراب الوطني تم على إثرها استرجاع 1262 ممتلك ثقافي، إن تحقيق أهداف هذه الورشة يتطلب التزامًا جادًا وجهودًا مشتركة من الجميع".</p> <p>ق.ث</p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة تطلق منصة "فنــــ Art"

2024-06-07 09:32:00

banner

<p>أطلقت<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية."> وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، </a>م<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">نصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة "فنــــ Art" .</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.</a></p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة والفنون تدعم 34 مشروعا سينمائي

2024-06-05 10:56:00

banner

<p>أعلنت وزارة الثقافة والفنون عن قائمة المستفيدين من إعانات الدولة الموجهة لـ 34 مشروعا سينمائيا في أربع مجالات هي الفيلم الروائي الطويل، الفيلم القصير، الفيلم الوثائقي ومشاريع كتابة الأفلام.</p> <p>&nbsp;</p> <h1>وجاء في بيان وزارة الثقافة والفنون: "مواصلة لتنفيذ سِياسَة وزارة الثقَافة والفنون المتعَلقَة بمُرافقة أصحَاب المشاريع الفنية ولا سيما السينمائية مِنها ، وهَذا عَن طريق الاعتمَادات المخصّصة لإعانة الدولة لترقية الفنون والآداب وَطبع وَنشر الكتاب وَالسينما،</h1> <p>&nbsp;</p> <p>وبعد دراسة الملفات والمشاريع السينمائية المستلمة من قبل لجنة مستقلة مختصّة تم الإعلان عن تشكيلتها سلفا والمكوّنة من مهنيين وخبراء في مجال السينما ،</p> <p>تم انتقاء مجموعة من المشاريع السينمائية وفق معايير وضوابط مدعّمة ببطاقات قراءة فنية وتقنية كآلية واضحَة في سياسة الدّعم المنتهجة من طرف الدولة الجزائرية ، بما فيها الإعلان عن المستفيدين من الإعانة" .</p> <p>وقد كان نصيب الاعانة الخاصة بالأفلام الطويلة، لـ 16 فيلما بملبغ إجمالي قدره 497.000.000 دج، أما الأفلام القصيرة، وعددها 8 أفلام فقد كان بملبغ إجمالي قدره، 60.500.000 دج،</p> <p>أما الإعانات الخاصة بالأفلام الوثائقية، وهي 4 مشاريع، دعمت بمبلغ قدره 34.000.000 دج، فيما كانت الإعانات الخاصة بالكتابة، وهي 6 مشاريع، بمبلغ إجمالي قدره 14.300.000 دج</p> <p>يشار إلى أنه سيتم الإعلان عن استقبال المشاريع المتعلقة بسنة 2025 بداية من شهر جويلية 2024.</p> <p>&nbsp;</p> <p>عبد المالك باباأحمد</p>

العلامات الثقافي