مهرجان كان: راسلوف يفتك الجائزة الخاصة وتساؤلات حول سعفة شون بيكر !

2024-05-26 10:18:00

banner

<h2>بين المتوقع والمخيب، صنعت نتائج لجنة تحكيم الدورة 77&nbsp;&nbsp; لمهرجان كان حالة إستثنائية في قصر المهرجانات بمدينة كان جنوب فرنسا، مع إعلان فوز المخرج الأمريكي شون بيكر بالسعفة الذهبية عن فيلمه "انورا"، تشكلت سحابة من الصمت، فبالنسبة لمعظم من حضر وشاهد أفلام المسابقة فإن الفيلم ليس أكثر من عمل سينمائي جيد.</h2> <p>بدأت حالة التوقع، مع مراسيم توزيع جوائز الاتحاد الدولي للنقاد التي فاز بها المخرج الإيراني محمد راسلوف، جائزة مهمة حاز عليها هناك عن فيلمه "بذرة التين المقدس"، بتكتمل الصورة عندما اختارت لجنة التحكيم أن تمنحه أيضا الجائزة الخاصة للمهرجان في حفل الختام.</p> <p>ما جعل للحظة صعود راسلوف فوق خشبة مسرح لوميير ، حالة إنسانية سياسية، وفرصة مهمة له ليتحدث من القلب،&nbsp; وقد بدا التتويج بالنسبة مهم ومظلل بالحزن، "فالشعب الإيراني رهين في يد النظام"، وهذا في حد ذاته يكفي لأن&nbsp; لا ترتسم ابتسامة الفرح على وجه راسلوف .</p> <p>&nbsp;طيلة الحفل لم تغادر عدسة الكاميرا، وجه المخرج الإيراني الذي كان بحق الحدث الأبرز في الايام الأخيرة للمهرجان، بينما ظل الجميع يبحث عن المخرج الأمريكي فرانسيس كوبولا، لم يكن جالسا بين الحاضرين في الوقت الذي توالى فيه&nbsp; ذكر اسماء الفائزين، لم يظهر كوبولا إلا في الأخير ،</p> <p>ليدخل من خلف الستار مبتسما ليكون شريكا في لحظة تكريم&nbsp; رفيق دربه في صناعة مجد هوليود المخرج الأميركي&nbsp; جورج لوكس ، الذي منحته إدارة مهرجان كان هذه السنة السعفة الذهبية الشرفية التكريمية، كأنه يقول "أنا كوبولا أصبحت اكبر من كل الجوائز ويكفي ان اكون شريكا في إسعاد رفاق الدرب".</p> <p>لم يفز كوبولا بأي جائزة، ولكن المهرجان، فاز الكثير هذه السنة لحضوره، حتى أخر لحظات إسدال الستار، التقطت&nbsp; عدسات الكاميرا لحظات تاريخيّة له فوق خشبة المسرح إلى جانب صانع افلام ستار وار.</p> <p><strong>على خلاف الدورة الماضية، سؤال واحد تحرك في الاذهان نحو لجنة التحكم, ماهو معياركم&nbsp; الأول لتتويج هذا الفيلم بالذات دون غيره بالسعفة الذهبية؟.</strong></p> <p>لقد توحلت سريعا قرارات لجنة التحكيم التي ترأستها المخرجة الامريكية غريتا جيرويج بين عيني المنتقدين وقد مضى البعض نحو سؤال آخر اكثر حدة " هل يمكن لمخرجة فيلم "باربي" ان تحكم أعمال كوبولا و هازنافيسيوس وبول سارنتينو، وأي مصداقية لجائزة&nbsp; جاءت قررها&nbsp; تحت تأثير&nbsp; "القلوب"&nbsp; كما قالت&nbsp; غريتا؟!.</p> <p>يبدو أن لجنة التحكيم التي تشكلت في معظمها من ممثلين وضعت الحسابات السياسية جنبا، وقد اهتمت اكثر بما يطرحه فيلم "انورا " من قصة تحمل الكثير من الفرجة والإثارة، بين الموسيقى والرقص والجنس الذي شكل ملامح الفيلم من البداية حتى النهاية عبر قصة تحاور "وهم الحلم الأمريكي الكبير" الذي يسيل لعاب معظم سكان العالم.</p> <p>غير أن المتوقع الثاني، خفف قليلا من حدة الحرج الذي ظهر جليا على وجه رئيسة التحكيم، وقد تحدثت في الندوة التي اعقبت إعلان اسماء الفائزين عن أهمية فوز الفيلم الهندي&nbsp; "كل ما نتخيله خفيفًا لبايال كاباديا"،&nbsp; بالجائزة الكبرى في نهاية المطاف لضيف شيء من المصداقة، لدورة&nbsp; كان الجنس فيها سيد الشاشة، في وقت أصحبت فيه المناصات تشكل أصعب تحدي امام الصناعة السينمائية والاستديوهات وتدفع&nbsp; قاعات السينما في العديد من الدول باتجاه غلق أبوابها .&nbsp;</p> <p>ومن الأشياء المهمة التي شهدها حفل الختام، تتويج المخرج الفرنسي جاك أوديار بجائزة لجنة التحكيم، وقد صعد إلى خشبة المسرح&nbsp; ليقول :" أوديار غير موجود، لا أملك ما أقوله هنا، فقد قيل من قبلي كل شيء ، شكرا لكم".</p> <p>وذلك بعد كلمة طويلة ومؤثرة ألقتها بطلة فيلمه المتوجة بجائزة احسن ممثلة، وهي الجائزة التي قررت لجنة التحكيم أن تكون جماعية لكل فريق الفيلم من الممثلات، في سابقة تسجل في تاريخ مهرجان كان .</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>-قائمة جوائز الدورة 77&nbsp; لمهرجان كان ( من 14-25 ماي&nbsp; 2024)</strong><strong> </strong></p> <p>&nbsp;</p> <p>-فيلم "انورا " للمخرج الأمريكي شون بيكر جائزة السعفة الذهبية.</p> <p>-الجائزة الخاصة&nbsp; للمخرج الإيراني&nbsp; محمد راسلوف عن فيلمه " بذرة التين المقدس"</p> <p>-الجائزة الكبرى، لفيلم "كل ما نتخيله نوراً" للمخرجة الهندية بايال كاباديا.</p> <p>-جائزة أفضل ممثل للجيسي بليمنز عن فيلم " كايند آوف كيدنيس".</p> <p>-جائزة افضل ممثلة جماعية وتحصلت عليها كل من كارلا صوفيا غاسكون، زوي سالدانا، سيلينا غوميز وأدريانا باز عن فيلم "ايملي بيرز".</p> <p>-جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم " ايملي بيرز" إخراج جاك أوديار.</p> <p>-"كورالي فارجيت" فازت بجائزة أفضل سيناريو عن فيلم "ذو سيبستنس"،</p> <p>وفاز المخرج ميغال غوميز بجائزة أفضل مخرج عن فيلم "&nbsp; غراند تور".</p> <p>-جائزة أفضل أول تجربة سينمائية الكاميرا الذهبية&nbsp; لهافدان أولمان توندي عن فيلم "أرمو".</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>مبعوث الفجر إلى مهرجان كان: محمد علال</strong></p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة تطلق منصة "فنــــ Art"

2024-06-07 09:32:00

banner

<p>أطلقت<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية."> وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، </a>م<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">نصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة "فنــــ Art" .</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.</a></p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة والفنون تدعم 34 مشروعا سينمائي

2024-06-05 10:56:00

banner

<p>أعلنت وزارة الثقافة والفنون عن قائمة المستفيدين من إعانات الدولة الموجهة لـ 34 مشروعا سينمائيا في أربع مجالات هي الفيلم الروائي الطويل، الفيلم القصير، الفيلم الوثائقي ومشاريع كتابة الأفلام.</p> <p>&nbsp;</p> <h1>وجاء في بيان وزارة الثقافة والفنون: "مواصلة لتنفيذ سِياسَة وزارة الثقَافة والفنون المتعَلقَة بمُرافقة أصحَاب المشاريع الفنية ولا سيما السينمائية مِنها ، وهَذا عَن طريق الاعتمَادات المخصّصة لإعانة الدولة لترقية الفنون والآداب وَطبع وَنشر الكتاب وَالسينما،</h1> <p>&nbsp;</p> <p>وبعد دراسة الملفات والمشاريع السينمائية المستلمة من قبل لجنة مستقلة مختصّة تم الإعلان عن تشكيلتها سلفا والمكوّنة من مهنيين وخبراء في مجال السينما ،</p> <p>تم انتقاء مجموعة من المشاريع السينمائية وفق معايير وضوابط مدعّمة ببطاقات قراءة فنية وتقنية كآلية واضحَة في سياسة الدّعم المنتهجة من طرف الدولة الجزائرية ، بما فيها الإعلان عن المستفيدين من الإعانة" .</p> <p>وقد كان نصيب الاعانة الخاصة بالأفلام الطويلة، لـ 16 فيلما بملبغ إجمالي قدره 497.000.000 دج، أما الأفلام القصيرة، وعددها 8 أفلام فقد كان بملبغ إجمالي قدره، 60.500.000 دج،</p> <p>أما الإعانات الخاصة بالأفلام الوثائقية، وهي 4 مشاريع، دعمت بمبلغ قدره 34.000.000 دج، فيما كانت الإعانات الخاصة بالكتابة، وهي 6 مشاريع، بمبلغ إجمالي قدره 14.300.000 دج</p> <p>يشار إلى أنه سيتم الإعلان عن استقبال المشاريع المتعلقة بسنة 2025 بداية من شهر جويلية 2024.</p> <p>&nbsp;</p> <p>عبد المالك باباأحمد</p>

العلامات الثقافي