"قصة سليمان" تختطف جائزة "نظرة ما".. و"اكزافيه دولان" يبكي لوقف إطلاق النار في غزة

2024-05-25 09:54:00

banner

<h1>تعتبر مسابقة نظرة ما واحدة من اهم المسابقات الرسمية في مهرجان كان، تأتي في كل عام لتقدم للعالم مخرجين واعدين، لا يكون مرورهم على البساط الأحمر تحت الأضواء المبهرة، كما هو شأن المتنافسون على السعفة الذهبية، وإنما أفلاما تحط الرحال في قاعة "ديبسي"، دون برتوكولات السجاد وبعيدا عن مظاهر الغلامور التي يشتهر بها كان.</h1> <p>&nbsp;</p> <p>لمسة إنسانية رسمها بالدموع المخرج الكندي، ورئيس لجنة تحكيم المسابقة&nbsp; "اكزافيه دولان"، في الدورة 77 لمهرجان كان "14- 25 ماي 2024" ، ناقلا&nbsp; أجواء مراسيم توزيع جائزة "نظرة ما" إلى الزاوية الأكثر&nbsp; إشكالا&nbsp; بالنسبة لمهرجان كان، وقد خصص كلمته&nbsp; للدعوة إلى وقف إطلاق النار وانهاء حالة الحرب وقتل الأطفال والخراب الذي يعيشه العالم، خاصة في فلسطين .</p> <p>"اكزفيه دولان" الذي يوصف في العقد الأخير بمدلل مهرجان كان،&nbsp; بدأ اكثر شجاعة من الكثيرين وقد استغل منبره للكشف عن بشاعة الحروب، وهنا وضع&nbsp; مهرجان كان امام مسؤولية آخرى، فوق الجوائز.</p> <p>عبرة كلمة وقعها بالدموع، تحولت إلى ما يشبه دقيقة صمت على أرواح من سقطوا في الحروب، لرسم نجمة جديدة تحسب&nbsp; لكل نجوم العالم الذي استغلوا شهرتهم لنصرة الإنسانية عبر مهرجان كان وعلى رأسهم الممثلة كيت بلانشنت.</p> <p>ولم&nbsp; يتوقف الأمر عند ذلك الحد ، فقد خرجت نتائج&nbsp; الجوائز التي&nbsp; رسم ملامحها&nbsp; أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الممثل والمخرج وكاتب السيناريو والمنتج الكندي كزافييه دولان، و كاتبة السيناريو والمخرجة الفرنسية السنغالية ميمونة دوكوري، والمخرجة وكاتبة السيناريو والمنتجة المغربية أسماء المدير، والممثلة الألمانية اللوكسمبورغية فيكي كريبس، و الناقد السينمائي والمخرج والكاتب الأمريكي تود مكارثي&nbsp; ، بإيقاعي إنساني، اختارت من بين جميع القصص التي تم سردها قصة الشاب سليمان، ذلك الفني الفرنسي من أصول إفريقية ، والذي يعيش في الضواحي ،موجوعا بإحساس التمييز العنصري والتهميش ما جعله في نظر القانون&nbsp; نقطة سوداء تدنس سحر عاصمة الجن والملائكة.</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>جائزتين حاز عليها فيلم "قصة سليمان"، فبالاضافة إلى جائزة الإخراج حاز بطل القصة الممثل&nbsp; الشاب على جائزة احسن ممثل.</strong></p> <p>&nbsp;</p> <p>في مسابقة نظرة ما التي تستهوى النقاد اكثر من الموزعين وعشاق السجاد الأحمر، اكتشف جمهور كان 18&nbsp; عملا سينمائيا لا يقل اي واحد منهم أهمية على الآخر، وفي النهاية فرضت احكام المشاركة منطقها على الجوائز، بشكل قطع الشك باليقين،وقد إجابة شافية لذلك السؤال الذي يتكرر في كل مرة عقب إعلان الفائزين :" هل هذا الفيلم يستحق الفوز فعلا!"</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>تصفيقات حارة أعقبت إعلان كل إسم متوج، هنا يلتقى احساس المشاهد مع&nbsp; قناعات لجنة التحكيم، في ليلة ختام نظرة ما.</strong></p> <p>&nbsp;</p> <p>وقد اراحت اختيار اكزافيه ورفاقة على الأقل مئات الصحافيين والنقاد الذين حضرو ا مراسيم الحفل.</p> <p>وقد جاءت قائمة التتويجات على النحو التالي&nbsp; :</p> <p>حيث فاز الفيلم السعودي"نورة"،للمخرج توفيق الزيدي بنتويه خاص، وتعتبر المشاركة السعودية الأولى في التاريخ بالنسبة للسينما السعودية.</p> <p>فيما عادت جائزة الشباب لفيلم "عشرون إلهًا" للمخرج لويز كورفوازييه</p> <p>وحازت الممثلة أناسويا سينجوبتا على جائزة أفضل ممثلة عن دورها فيلم"الوقح"، وحاز الممثل "أبو سنجاريه"على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم قصة سليمان، وعادت جائزة لجنة لمخرج الفيلم الفرنسي بوريس لوجكين.</p> <p>&nbsp;وفاز بجائزة روبرتو مينيرفيني بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه "الملعونين"، وعادت جائزة"نظرة ما" لعام 2024 لفيلم كلب أسود للمخرج غوان هو.</p> <p>هذه المسابقة التي تشكل أبرز الاتجاهات الجديد للسينما، افتتاحت بعرض فيلم "عندما ينكسر الضوء" لرونار رونارسون هذا العام،و لا يزال 8 من مخرجي تلك الأفلام يترقبون نصيبهم وحظهم مع موعد جائزة الكاميرا الذهبية التي سيعلن عن إسم الفائز بها الليلة في ختام الدورة الـ 77&nbsp; لمهرجان كان .</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>محمد علال</p> <p>&nbsp;</p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة تطلق منصة "فنــــ Art"

2024-06-07 09:32:00

banner

<p>أطلقت<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية."> وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، </a>م<a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">نصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة "فنــــ Art" .</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين</a></p> <p>&nbsp;</p> <p><a href="/nova/resources/articles/قامَت وزارة الثقافة والفنون ، أمس الخميس، بإنشَاء منصّة خدماتية رقميّة جديدة خَاصة ببطَاقة الفنّان تحت تسميَة &quot;فنــــ Art&quot; . وتتميز هذه المنصة بمواصفات تقنية حَديثة تتمَاشى والتطورات التكنولوجية، تضاف لجملة المكاسب لصالح الفنان والفاعلين في الحقل الثقافي وهذا ما يؤكد مسعى إرساء نموذج جديد لتسيير الإدارة والهيئات الثقافية العمومية بهدف تبسيط الإجراءات الإدارية وضمان خدمات عمومية نوعية مؤمنة وسريعة تتماشى مع تطلعات الفنانين. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.">. وقد جاءت هذه الخطوة تنفيذا لالتزام رئيس الجمهورية القاضي بتحقيق تحول رقمي لتحســين الاتصــال وتعميــم اســتخدام تكنولوجيــات الإعــلام والاتصــال خاصــة في إدارة المرفــق العمومــي، ومواصلة لتنفيذ مخطّط عَمل الحُكومة الهَادف إلى تَحسين الخدمَة العُمومية برقمنتها وجعلها تتميز بالشفافية والفعَالية.</a></p>

العلامات الثقافي

وزارة الثقافة والفنون تدعم 34 مشروعا سينمائي

2024-06-05 10:56:00

banner

<p>أعلنت وزارة الثقافة والفنون عن قائمة المستفيدين من إعانات الدولة الموجهة لـ 34 مشروعا سينمائيا في أربع مجالات هي الفيلم الروائي الطويل، الفيلم القصير، الفيلم الوثائقي ومشاريع كتابة الأفلام.</p> <p>&nbsp;</p> <h1>وجاء في بيان وزارة الثقافة والفنون: "مواصلة لتنفيذ سِياسَة وزارة الثقَافة والفنون المتعَلقَة بمُرافقة أصحَاب المشاريع الفنية ولا سيما السينمائية مِنها ، وهَذا عَن طريق الاعتمَادات المخصّصة لإعانة الدولة لترقية الفنون والآداب وَطبع وَنشر الكتاب وَالسينما،</h1> <p>&nbsp;</p> <p>وبعد دراسة الملفات والمشاريع السينمائية المستلمة من قبل لجنة مستقلة مختصّة تم الإعلان عن تشكيلتها سلفا والمكوّنة من مهنيين وخبراء في مجال السينما ،</p> <p>تم انتقاء مجموعة من المشاريع السينمائية وفق معايير وضوابط مدعّمة ببطاقات قراءة فنية وتقنية كآلية واضحَة في سياسة الدّعم المنتهجة من طرف الدولة الجزائرية ، بما فيها الإعلان عن المستفيدين من الإعانة" .</p> <p>وقد كان نصيب الاعانة الخاصة بالأفلام الطويلة، لـ 16 فيلما بملبغ إجمالي قدره 497.000.000 دج، أما الأفلام القصيرة، وعددها 8 أفلام فقد كان بملبغ إجمالي قدره، 60.500.000 دج،</p> <p>أما الإعانات الخاصة بالأفلام الوثائقية، وهي 4 مشاريع، دعمت بمبلغ قدره 34.000.000 دج، فيما كانت الإعانات الخاصة بالكتابة، وهي 6 مشاريع، بمبلغ إجمالي قدره 14.300.000 دج</p> <p>يشار إلى أنه سيتم الإعلان عن استقبال المشاريع المتعلقة بسنة 2025 بداية من شهر جويلية 2024.</p> <p>&nbsp;</p> <p>عبد المالك باباأحمد</p>

العلامات الثقافي