قمة الكبار بين النسور والأفيال في نهائي "الكان"

2024-02-11 08:17:00

banner

<h1><strong>يتجدد الموعد بين كوت ديفوار ونيجيريا سهرة اليوم &nbsp;الأحد،بداية من الساعة التاسعة مساءا ، في مواجهة أكثر أهمية، حينما يلتقيان في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2023.</strong></h1> <p><br /><br />وسبق أن التقى المنتخبان على ملعب الحسن واتارا في مدينة أبيدجان، الذي يستضيف لقاء اليوم &nbsp;أيضا، بالجولة الثانية في المجموعة الأولى من مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية للمسابقة المقامة حاليا في كوت ديفوار، حيث انتصر المنتخب النيجيري 1-0 على نظيره الإيفواري.</p> <p>وستكون هذه هي المباراة النهائية التاسعة في تاريخ أمم أفريقيا، التي انطلقت نسختها الأولى عام 1957، التي يلتقي فيها منتخبان تواجها من قبل في دور المجموعات.</p> <p>وعقب اجتيازهما العديد من العراقيل خلال مشوارهما في النسخة الحالية للبطولة، يتطلع المنتخبان العريقان لاعتلاء عرش كرة القدم في القارة السمراء حتى إشعار آخر.<br /><br />وبينما يحلم منتخب نيجيريا بالحصول على لقبه الرابع في كأس الأمم الأفريقية، بعد نسخ 1980 و1994 و2013، يتطلع منتخب كوت ديفوار للتتويج بالبطولة للمرة الثالثة بعد نسختي 1992 و2015.<br /><br />ورغم اللقاءات العديدة التي جرت بين كوت ديفوار ونيجيريا في أمم أفريقيا، فإن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي خلالها المنتخبان في المباراة النهائية للبطولة.<br /><br />وينتظر محبو الساحرة المستديرة في القارة الأفريقية الكثير من الإثارة والندية في اللقاء، لاسيما وأن المنتخبين يحتلان المركزين الثاني والثالث بقائمة أكثر المنتخبات قيمة تسويقية في البطولة.<br /><br />ووفقا لموقع (ترانسفير ماركت)، المتخصص في القيم التسويقية للاعبي كرة القدم في العالم، تبلغ القيمة التسويقية لمنتخب كوت ديفوار 58ر334 مليون يورو، بينما تصل قيمة منتخب نيجيريا 332 مليون يورو.</p> <p>ويحمل هذا اللقاء الرقم 8 في مباريات المنتخبين في كأس الأمم الأفريقية، حيث تمتلك نيجيريا الأفضلية في المواجهات السبع الماضية التي جرت بينهما بالبطولة، بعدما حققت 4 انتصارات، مقابل فوزين لكوت ديفوار، وفرض التعادل نفسه على لقاء وحيد.<br /><br />وخلال تلك المواجهات السابقة، التقى المنتخبان 3 مرات في الأدوار الإقصائية بأمم أفريقيا، حيث كانت الأولى في قبل نهائي نسخة عام 1994 بتونس، وحسمها منتخب نيجيريا لمصلحته بركلات الترجيح عقب تعادلهما (2-2) في الوقت الإضافي، ليشق منتخب (النسور الخضراء المحلقة) طريقه نحو التتويج بلقبه الثاني آنذاك.<br /><br /><br />ويسعى منتخب كوت ديفوار لأن يصبح تاسع منتخب مضيف يتوج بكأس الأمم الأفريقية، بعد منتخبات مصر التي توجت باللقب على ملعبها أعوام 1959 و1986 و2006، وإثيوبيا (1962)، وغانا (1963 و1978) والسودان (1970) ونيجيريا (1980) والجزائر (1990) وجنوب أفريقيا (1996) وتونس (2004).<br /><br />كما يرغب المنتخب الإيفواري، الذي يسجل ظهوره الخامس في المباراة النهائية لأمم أفريقيا، في أن يصبح أول منتخب مضيف يحرز كأس البطولة منذ المنتخب المصري قبل 18 عاما.<br /><br />ويطمح المنتخب الملقب بالأفيال لمعادلة عدد ألقاب المنتخب النيجيري في قائمة أكثر المنتخبات المتوجة بكأس الأمم الأفريقية، التي يتربع المنتخب المصري على صدارتها برصيد 7 ألقاب.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>ويمتلك المنتخب الإيفواري، الذي يحتل المركز الـ49 عالميا والثامن أفريقيا في التصنيف الأخير للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مجموعة من النجوم في مختلف الخطوط.<br /><br />ويأتي سيباستيان هالير، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، صاحب هدف الفوز على الكونغو الديمقراطية، على رأس النجوم الإيفواريين، بالإضافة إلى فرانك كيسي وجان فيليب كراسو وسيكو فوفانا وسيمون أدينجرا.</p> <p>ويطمع منتخب نيجيريا، الذي يتواجد حاليا في المركز الـ42 عالميا والسادس أفريقيا، في مواصلة تفوقه على كوت ديفوار في اللقاءات الرسمية للمباراة الثالثة على التوالي.<br /><br />كما يتطلع منتخب النسور الخضراء لمعادلة عدد ألقاب المنتخب الغاني، والتواجد معه في المركز الثالث بقائمة أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة.<br /><br />ويرى المنتخب النيجيري أن التتويج بلقب أمم أفريقيا، سيكون خير تعويض لجماهير الفريق التي شعرت بخيبة أمل كبيرة عقب إخفاقه في التأهل لنهائيات كأس العالم الأخيرة في قطر 2022، على يد المنتخب الغاني في المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية.<br /><br />وتضع الجماهير النيجيرية آمالا كبيرة على فيكتور أوسيمين، نجم نابولي الإيطالي، المتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي في العام الماضي، المقدمة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).<br /><br />وساهم أوسيمين، صاحب القيمة التسويقية الأعلى بين نجوم البطولة (110 ملايين يورو) بأربعة أهداف من إجمالي 7 أهداف أحرزها منتخب نيجيريا خلال مشواره بالبطولة، حيث سجل هدفا وحيدا وقام بصناعة 3 أهداف.<br /><br /><br /></p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p>

العلامات الرياضي

النجم الألماني توماس مولر يعلن اعتزاله اللعب دوليا

2024-07-15 10:57:00

banner

<p>أعلن توماس مولر نجم المنتخب الألماني وبايرن ميونخ، اعتزاله اللعب الدولي، اليوم الإثنين.</p> <p>وقال مولر في رسالة بالفيديو، أبرزتها&nbsp;صحيفة كيكر&nbsp;"عندما لعبت أول مباراة دولية لي قبل أكثر من 14 عامًا، لم أكن لأتخيل كل هذا".<br /><br />وأضاف "بعد 131 مباراة دولية و45 هدفا، أقول اليوم وداعًا للمانشافت.. لقد كان دائمًا مصدر فخر كبير لي أن ألعب لصالح بلدي، ومن الآن فصاعدا سأكون مشجعًا في المدرجات".<br /><br /></p> <p>وظهر مولر للمرة الأولى مع ألمانيا، في مباراة ودية ضد الأرجنتين، ثم تألق اللاعب البالغ آنذاك 20 عامًا بعد عدة أشهر في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وفاز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في البطولة بواقع 5 أهداف و3 تمريرات حاسمة.<br /><br />وأصبح توماس مولر، ثالث ألماني يحقق هذا الإنجاز بعد جيرد مولر في 1970، وميروسلاف كلوزه في 2006.<br /><br />وبعد 4 سنوات في كأس العالم بالبرازيل، كرر توماس مولر، الأداء المميز، وفاز مع المانشافت بلقب المونديال.</p>

العلامات الرياضي

نهائي "اليورو"..إنجلترا لدخول التاريخ وإسبانيا من أجل النجمة الرابعة

2024-07-14 10:28:00

banner

<h3>تتوجه أنظار عشاق &nbsp;الكرة العالمية، صوب ملعب برلين الأولمبي، اليوم &nbsp;الأحد ، لمتابعة مباراة إسبانيا وإنجلترا، في نهائي بطولة أمم أوروبا "يورو 2024".</h3> <p>&nbsp;</p> <p>وبعد حوالي شهر من المتعة والإثارة مع أقوى المنتخبات الأوروبية، وصل قطار اليورو إلى محطته الأخيرة، حيث يتصارع منتخب "لاروخا" مع الأسود الثلاثة، من أجل الظفر بلقب البطولة العريقة.<br /><br />ويحمل كلا المنتخبين طموحات كبرى في الفوز باللقب، حيث يسعى المنتخب الإسباني لحصد الكأس الرابعة في تاريخه بعدما حقق اللقب 3 مرات، أعوام 1964، 2008 و2012، حيث سينفرد بالرقم القياسي في الأكثر تتويجًا باليورو متخطيًا ألمانيا.<br /><br /></p> <p>على الجانب الآخر، يطمع المنتخب الإنجليزي بحصد اللقب الذي فشل في تحقيقه على مدار تاريخه، وكانت آخر محاولاته في النسخة الأخيرة التي خسرها في المباراة النهائية أمام إيطاليا بركلات الترجيح.<br /><br />ويطوق الإنجليز لحصد اللقب الكبير على يد مدربهم غاريث ساوثجيت، بعد 58 عامًا من الصيام عن التتويج بالبطولات الكبرى، خصوصًا بعد تغلبهم على هولندا في الدور نصف النهائي بسيناريو درامي.<br /><br />لكن يصطدم الإنجليز، بالمنتخب الإسباني الذي يقدم بطولة تاريخية تحت قيادة لويس دي لافوينتي، حيث قهر في طريقه للنهائي عمالقة القارة .</p> <p>ويتعين على المنتخب الإنجليزي لكرة القدم أن يوقف المنتخب الإسباني، الذي لم يخسر حتى الآن، عندما يلتقيان في نهائي بطولة أمم أوروبا "يورو 2024" على استاد برلين الأولمبي غدا الأحد، وذلك إذا أراد أن يتوج بأول لقب أوروبي له، وأول لقب في بطولة كبرى في آخر 58 عاما.</p> <p>وبعد تأهل المنتخب الإنجليزي للمرة الثانية على التوالي لنهائي بطولة أمم أوروبا، قال هاري كين، قائد الفريق :"خطوة واحدة أخرى فقط وسنتواجد في سجلات التاريخ".</p> <p>وكان&nbsp;المنتخب الإنجليزي&nbsp;قد فشل في التتويج بيورو 2020 بعد خسارته بركلات الترجيح أمام المنتخب الإيطالي في ملعب ويمبلي.</p> <p>وتحظى المباراة النهائية بأهمية وطنية في إنجلترا، ليس بسبب الخوف من فشل آخر، ولكن بسبب حلم تحقيق الإنجاز الرياضي.</p> <p>وحقق&nbsp;المنتخب الإنجليزي&nbsp;لقبه الوحيد في بطولة كبرى عندما توج بلقب كأس العالم 1966. ومنذ ذلك الوقت، اقترب الفريق من التتويج بيورو 2022 وكان قريبا من التأهل لنهائي كأس العالم 2018 ولكنه خسر أمام المنتخب الكرواتي في الدور قبل النهائي.</p> <p>في المقابل، يمكن أن يكون غاريث ساوثجيت، مدرب المنتخب الإنجليزي، في طريقه لأن يصبح بطلا وطنيا، بعد أسابيع قليلة من تعرضه لصيحات استهجان وبعد أن ألقت عليه الجماهير الإنجليزية أكواب الجعة البلاستيكية، عقب التعادل السلبي مع سلوفينيا في دور المجموعات.</p> <p>وتحسن أداء المنتخب الإنجليزي رويدا رويدا طوال منافسات البطولة، ولكن تبقى الكثير من الشكوك قائمة فيما يتعلق بقدرة الفريق على التتويج باللقب بعدما تأخر في النتيجة في مبارياته الثلاثة بالأدوار الاقصائية حتى الآن.</p> <p>ويأمل بيلينغهام أن يضيف كأس آخر لمجموعته، في مباراة الاحد، وذلك بعد تتويجه بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد في الموسم الماضي. وقال ساوثجيت عن المنتخب الإسباني :"نحن نواجه أفضل فريق بالبطولة، ولدينا يوم أقل منهم للاستعداد للقاء. ولكننا مازلنا هنا، وسنقاتل من أجل الفوز".</p>

العلامات الرياضي