قمة الكبار بين النسور والأفيال في نهائي "الكان"

2024-02-11 08:17:00

banner

<h1><strong>يتجدد الموعد بين كوت ديفوار ونيجيريا سهرة اليوم &nbsp;الأحد،بداية من الساعة التاسعة مساءا ، في مواجهة أكثر أهمية، حينما يلتقيان في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2023.</strong></h1> <p><br /><br />وسبق أن التقى المنتخبان على ملعب الحسن واتارا في مدينة أبيدجان، الذي يستضيف لقاء اليوم &nbsp;أيضا، بالجولة الثانية في المجموعة الأولى من مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية للمسابقة المقامة حاليا في كوت ديفوار، حيث انتصر المنتخب النيجيري 1-0 على نظيره الإيفواري.</p> <p>وستكون هذه هي المباراة النهائية التاسعة في تاريخ أمم أفريقيا، التي انطلقت نسختها الأولى عام 1957، التي يلتقي فيها منتخبان تواجها من قبل في دور المجموعات.</p> <p>وعقب اجتيازهما العديد من العراقيل خلال مشوارهما في النسخة الحالية للبطولة، يتطلع المنتخبان العريقان لاعتلاء عرش كرة القدم في القارة السمراء حتى إشعار آخر.<br /><br />وبينما يحلم منتخب نيجيريا بالحصول على لقبه الرابع في كأس الأمم الأفريقية، بعد نسخ 1980 و1994 و2013، يتطلع منتخب كوت ديفوار للتتويج بالبطولة للمرة الثالثة بعد نسختي 1992 و2015.<br /><br />ورغم اللقاءات العديدة التي جرت بين كوت ديفوار ونيجيريا في أمم أفريقيا، فإن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي خلالها المنتخبان في المباراة النهائية للبطولة.<br /><br />وينتظر محبو الساحرة المستديرة في القارة الأفريقية الكثير من الإثارة والندية في اللقاء، لاسيما وأن المنتخبين يحتلان المركزين الثاني والثالث بقائمة أكثر المنتخبات قيمة تسويقية في البطولة.<br /><br />ووفقا لموقع (ترانسفير ماركت)، المتخصص في القيم التسويقية للاعبي كرة القدم في العالم، تبلغ القيمة التسويقية لمنتخب كوت ديفوار 58ر334 مليون يورو، بينما تصل قيمة منتخب نيجيريا 332 مليون يورو.</p> <p>ويحمل هذا اللقاء الرقم 8 في مباريات المنتخبين في كأس الأمم الأفريقية، حيث تمتلك نيجيريا الأفضلية في المواجهات السبع الماضية التي جرت بينهما بالبطولة، بعدما حققت 4 انتصارات، مقابل فوزين لكوت ديفوار، وفرض التعادل نفسه على لقاء وحيد.<br /><br />وخلال تلك المواجهات السابقة، التقى المنتخبان 3 مرات في الأدوار الإقصائية بأمم أفريقيا، حيث كانت الأولى في قبل نهائي نسخة عام 1994 بتونس، وحسمها منتخب نيجيريا لمصلحته بركلات الترجيح عقب تعادلهما (2-2) في الوقت الإضافي، ليشق منتخب (النسور الخضراء المحلقة) طريقه نحو التتويج بلقبه الثاني آنذاك.<br /><br /><br />ويسعى منتخب كوت ديفوار لأن يصبح تاسع منتخب مضيف يتوج بكأس الأمم الأفريقية، بعد منتخبات مصر التي توجت باللقب على ملعبها أعوام 1959 و1986 و2006، وإثيوبيا (1962)، وغانا (1963 و1978) والسودان (1970) ونيجيريا (1980) والجزائر (1990) وجنوب أفريقيا (1996) وتونس (2004).<br /><br />كما يرغب المنتخب الإيفواري، الذي يسجل ظهوره الخامس في المباراة النهائية لأمم أفريقيا، في أن يصبح أول منتخب مضيف يحرز كأس البطولة منذ المنتخب المصري قبل 18 عاما.<br /><br />ويطمح المنتخب الملقب بالأفيال لمعادلة عدد ألقاب المنتخب النيجيري في قائمة أكثر المنتخبات المتوجة بكأس الأمم الأفريقية، التي يتربع المنتخب المصري على صدارتها برصيد 7 ألقاب.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p> <p>ويمتلك المنتخب الإيفواري، الذي يحتل المركز الـ49 عالميا والثامن أفريقيا في التصنيف الأخير للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مجموعة من النجوم في مختلف الخطوط.<br /><br />ويأتي سيباستيان هالير، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، صاحب هدف الفوز على الكونغو الديمقراطية، على رأس النجوم الإيفواريين، بالإضافة إلى فرانك كيسي وجان فيليب كراسو وسيكو فوفانا وسيمون أدينجرا.</p> <p>ويطمع منتخب نيجيريا، الذي يتواجد حاليا في المركز الـ42 عالميا والسادس أفريقيا، في مواصلة تفوقه على كوت ديفوار في اللقاءات الرسمية للمباراة الثالثة على التوالي.<br /><br />كما يتطلع منتخب النسور الخضراء لمعادلة عدد ألقاب المنتخب الغاني، والتواجد معه في المركز الثالث بقائمة أكثر المنتخبات فوزا بالبطولة.<br /><br />ويرى المنتخب النيجيري أن التتويج بلقب أمم أفريقيا، سيكون خير تعويض لجماهير الفريق التي شعرت بخيبة أمل كبيرة عقب إخفاقه في التأهل لنهائيات كأس العالم الأخيرة في قطر 2022، على يد المنتخب الغاني في المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية.<br /><br />وتضع الجماهير النيجيرية آمالا كبيرة على فيكتور أوسيمين، نجم نابولي الإيطالي، المتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي في العام الماضي، المقدمة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).<br /><br />وساهم أوسيمين، صاحب القيمة التسويقية الأعلى بين نجوم البطولة (110 ملايين يورو) بأربعة أهداف من إجمالي 7 أهداف أحرزها منتخب نيجيريا خلال مشواره بالبطولة، حيث سجل هدفا وحيدا وقام بصناعة 3 أهداف.<br /><br /><br /></p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;</p>

العلامات الرياضي

زموشي :"عازمون على التألق في الألعاب الافريقية بغانا"

2024-02-26 13:48:00

banner

<h1>أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لـ "البادمنتون" منصف زموشي، على رفعه التحدي من أجل تحقيق المزيد من الألقاب للجزائر، حيث اعتبر أن تحقيق الجزائر لقب البطولة الأفريقية في البادمنتون لأربعة مرات متتالية، إنجاز يعكس العزيمة والتفاني للرياضيين الجزائريين في هذا المجال.</h1> <p>&nbsp;</p> <p>ولدى نزوله ضيفا على منتدى جريدة "الفجر" اليوم الإثنين، أوضح زموشي، أنه ولجسيد رؤية المستقبل، يسعى الفريق الوطني إلى التواجد في الألعاب الأولمبية المقبلة بباريس، وهو هدف يعكس تطلعاتهم للمزيد من التألق والإبداع على الساحة العالمية.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وأكد السيد زموشي أن المشاركة في الألعاب الأفريقية تمثل فرصة ذهبية للاعبي البادمنتون الجزائريين لتحقيق إنجازات كبيرة وجمع النقاط اللازمة للتأهل إلى الألعاب الأولمبية المرتقبة هذا الصيف بالعاصمة الفرنسية باريس، وهو الأمر الذي يعزز من أهمية الاستعداد الجيد والتحضير الشامل لهذا الحدث الكبير.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وقال زموشي "التأهل الى الألعاب الأولمبية هو الهدف الكبير، سنشارك في الألعاب الافريقية بنية تحقيق الميداليات، لكن الأهم هو جمع نقاط التأهل الى الاولمبياد، حيث أن مشوار التأهل صعب للغاية ويعتمد على الترتيب العالمي والمشاركة في عدة منافسات دولية".</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وستكون الألعاب الافريقية المرتقبة بغانا أهم محطة لجمع نقاط التأهل الى الألعاب الأولمبية، باعتبار أن تصنيفها جد مرتفع في التنقيط الخاص بالدول المتواجدة في سباق التأهل الى العرس الرياضي العالمي القادم بباريس.</p> <p><strong>"وزير الشباب والرياضة منحنا قاعة رياضية وهو مشكور على ذلك"</strong></p> <p>كما شكر رئيس الاتحادية الجزائرية للبادمنتون، وزير الشباب والرياضة عبد الرحمن حماد، وذلك بعد استقباله لأبطال افريقيان وقرار منحه قاعة رياضية خاصة بالبادمنتون، وهو القرار الذي سيكون خطوة عملاقة الى الأمام في سبيل تطوير هذا الاختصاص والرفع من مستواه.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وصرح زموشي في هذا الخصوص قائلا "قدمنا طلبات لجميع وزراء الشباب والرياضة في السنوات الأخيرة للحصول على قاعة لاختصاصنا، والحمد لله الوزير حماد تكفل بطلبنا بمنحنا قاعة خاصة ستكون بمدينة فوكة بتيبازة، وأكد دعمه لنا.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وبالنظر إلى التحديات التي تواجهها الرياضة في الجزائر، فإن توفير بنية تحتية ملائمة يعتبر أمراً حاسماً لنجاح الرياضيين، وفي هذا السياق، كشف السيد زموشي عن جهودهم المستمرة للحصول على قاعة خاصة لاختصاصهم، حيث قدموا طلباتهم لجميع وزراء الشباب والرياضة في السنوات الأخيرة، وكان لتكفل الوزير حماد بمنحهم القاعة المطلوبة دور كبير في دعم الرياضة وتطويرها في البلاد.&nbsp;</p> <p><strong>"الشركات الاقتصادية مطالبة بمرافقة المنتخبات الوطنية"</strong></p> <p>شدد منصف زموشي على ضرورة مرافقة الشركات الوطنية لمختلف المنتخبات الوطنية في جميع مشاركاتها الخارجية، باعتبار انها تمثل الجزائر، ومن الفخر أن يكون ذلك بقمصان تحمل المنتوج الجزائري واسم الشركات الوطنية، حيث اعتبر ان هناك تقصير كبير في هذا المجال.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وأكد زموشي أنه لا يمكن نسيان دور الشركات في دعم الرياضة، فالتزامها برعاية المنتخبات الوطنية يمثل دعماً كبيراً للرياضيين ويسهم في تحقيق النجاحات على المستوى الدولي.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وما أجمل أن ترتدي قميصاً بلدك وعليه اسم شركات محلية تمولك وتساندك في رحلتك نحو التألق، فهذا ليس فقط دعماً مادياً بل يمثل فخراً وانتماء للوطن وللشركات التي تساهم في بناء الهوية الرياضية الوطنية.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وشدد محمد منصف زموشي على تواجد روح الثقة والتفاؤل التي تسود الفرق الرياضية الجزائرية حاليا، ويجسد التزامهم بالتميز والنجاح.</p> <p>&nbsp;</p> <p>وما هو أكثر إلهاماً من ذلك هو التأكيد على أن النجاح لا يأتي من فراغ، بل يتطلب جهداً مستمراً ودعماً شاملاً من كافة الجهات المعنية، سواء كانت حكومية أو خاصة، لتحقيق الأهداف والطموحات ورفع اسم الجزائر عالياً في سماء الرياضة العالمية.</p> <p><strong>"تطوير الرياضة المدرسية من شأنها أن يعود بالفائدة على المنتخبات الوطنية"</strong></p> <p>على صعيد اخر، أشار السيد زموشي إلى أهمية تطوير الرياضة المدرسية والجامعية في الجزائر، ودورها الحيوي في اكتشاف وتنمية المواهب الرياضية، مشيراً إلى ضرورة تشجيع تواجد أبطال الجنوب في المنتخبات الوطنية، حيث يعتبر الجنوب الجزائري مزوداً مهماً للمواهب في مختلف التخصصات الرياضية.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وصرح زموشي في هذا الشأن قائلا "تطوير الرياضة الجزائرية مرهون بنجاح مشروع الرياضة المدرسية والجامعية، وعلينا تشجيع تواجد أبطال الجنوب في المنتخبات الوطنية، لأن الجنوب الجزائري يزخر بالمواهب في جميع التخصصات.</p> <p><strong>"على رؤساء الاتحاديات عدم اقحام الرياضيين في المشاكل الخاصة بالتسيير"</strong></p> <p>وبخصوص الصعوبات والعراقيل التي تواجهه اتحادية البادمنتون، فقد اعتبر زموشي أنه من الممكن أن تكون هناك مشاكل وخلافات في مختلف الاتحادات الرياضية، لكن الأهم هو عدم اقحام الرياضيين في مشاكل المسيرين، حيث علينا وضع الرياضيين دوما في أفضل الظروف، خاصة وأننا مقبلون على استحقاقات هامة.</p> <p>&nbsp;</p> <p>&nbsp;وأكد محدثنا أنه لا يمكن تجاهل الصعوبات والتحديات التي قد تواجه الاتحادات الرياضية، وفي هذا السياق، حيث شدد السيد زموشي على أهمية عدم اقتحام الرياضيين في مشاكل الإدارة والإداريين، وضرورة وضعهم في أفضل الظروف الممكنة، خاصة مع اقتراب استحقاقات هامة، حيث يتطلب تحقيق النجاح التعاون والتكامل بين جميع الأطراف.</p> <p><strong>"علينا ان نوحد جهودنا لخدمة الرياضة الجزائرية"</strong></p> <p>وفي الختام، اعتبر محمد منصف زموشي أن الأولويات والتحديات التي تواجه الرياضة الجزائرية، تدعو الى ضرورة العمل يد واحدة لخدمة الجزائر، مؤكدا على أهمية توحيد الجهود لتحقيق النجاح والتألق على المستوى الإفريقي والعالمي، مما يعزز من مكانة الجزائر كقوة رياضية متميزة تسعى دوماً للتميز والتفوق.</p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>ج.ابراهيم / سليم.ف</strong></p> <p>&nbsp;</p>

العلامات الرياضي

منصف زموشي لـ "منتدى الفجر": "تهنئة رئيس الجمهورية هي أفضل تقدير تلقته عائلة البادمنتون الجزائري"

2024-02-26 13:38:00

banner

<h1>أعرب رئيس الاتحادية الجزائرية لـ "البادمنتون"، محمد منصف زموشي، عن افتخاره واعتزازه بالتهنئة التي تلقاها المنتخب الوطني من طرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بعد التتويج بلقب البطولة الافريقية للمرة الرابعة على التوالي، معتبرا أن رسالة الرئيس تبون هي أفضل تقدير تلقته عائلة البادمنتون الجزائري، ودافع كبير لمواصلة العمل على تشريف راية الجزائر في مختلف المحافل الدولية.</h1> <p>&nbsp;</p> <p><strong>وأوضح محمد منصف زموشي، لدى نزوله ضيفا على منتدى جريدة "الفجر" اليوم الإثنين، ان تحقيق اللقب الافريقي للمرة الرابعة على التوالي وفي اختصاص صعب جدا، أمر لا يستهان به، ويؤكد العمل المبذول على مستوى الاتحادية الجزائرية للبادمنتون منذ سنوات، لضمان أفضل النتائج والاعتماد على التكوين والعمل المتواصل.</strong></p> <p><strong>&nbsp;وتحدث "زموشي" بإفتخار كبير عن دعم رئيس الجمهورية، حيث تلقى المنتخب رسالة الرئيس خلال تواجدهم بمصر على هامش المشاركة في البطولة الافريقية، وهو ما دفعهم لمواصلة حصد الميداليات وانهاء المنافسة في المركز الأول في الترتيب العام للدول المشاركة.</strong></p> <p><strong>&nbsp;ومن بين الأمور التي أكد عليها "زموشي" خلال تصريحه هو الحديث عن تقدير رئيس الجمهورية لجهود الفريق الوطني، واعتبر ذلك أهم تقدير حصلوا عليه، وهو ما يبرز أهمية دعم السلطات العليا في البلاد للرياضيين والفرق الوطنية، حيث إن هذه الدعم والتقدير له أبعاد كبيرة، حيث يعزز من روح الفريق ويدفعهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء في ميادين المنافسة.</strong></p> <p><strong>وصرح منصف زموشي قائلا في هذا الصدد "تهنئة رئيس الجمهورية اعتبرها أهم تقدير تحصلنا عليه، وأجمل عبارات دعم تحصلنا عليها، حققنا عدة ألقاب سابقة ولم نكن نجد التقدير، لم يكن يستقبلنا حتى رئيس دائرة، لكن أن يأتيك التشجيع من المسؤول الأول في البلاد فهذا أمر نفتخر ونعتز به، والرياضيون فرحوا كبيرا بدعم الرئيس، وتعهدوا بمواصلة العمل لتشريف راية الجزائر".</strong></p> <p><strong>وأضاف ضيف منتدى "الفجر" "تهنئة رئيس الجمهورية لديها عدة رسائل، حيث أكدت اهتمام رئيس الجمهورية بكل صغيرة وكبيرة، واهتمامه البالغ بكل الرياضات، وهو أمر يجب أن يقتنع به مختلف المسؤولين، للاهتمام بجميع الرياضات ومختلف التخصصات، وتوفير الامكانات لها، بدل التركيز على كرة القدم فقط".</strong></p> <p><strong>واعتبر "منصف زموشي" أن دعم رئيس الجمهورية يأتي في وقت هام ليكون أكبر حافز للمنتخب قبل السفر الى غانا نهاية هذا الأسبوع تحسبا للمشاركة في الألعاب الافريقية المرتقبة بمدينة أكرا، علما ان المنتخب الوطني متواجد حاليا في تربص تحضيري بمركز التدريبات بالسويدانية بالجزائر العاصمة، وسيتنقل لأكرا العاصمة الغانية هذا الجمعة للمشاركة في الألعاب الافريقية 2023 المؤجلة ل 2024.</strong></p> <p><strong>علما أن منافسات البادمنتون عكس التخصصات الأخرى ستنطلق في الرابع من مارس اي اربعة ايام قبل الافتتاح الرسمي المقرر للألعاب المقرر يوم 8 مارس.</strong></p> <p><strong>&nbsp;وفي هذا السياق، فإن تهنئة رئيس الجمهورية تحمل رسالة قوية، تؤكد على اهتمام السلطات العليا في الوطن بجميع الرياضات دون استثناء، وضرورة توفير الدعم والامكانيات اللازمة لتطويرها ورفع مستوى الأداء فيها. إن هذا الرسالة تأتي في وقتها المناسب، حيث يشهد العالم الرياضي تحولاً نحو التنوع وتشجيع كافة الرياضات والمواهب.&nbsp;</strong></p> <p>&nbsp;</p> <p><strong>ج.ابراهيم / سليم.ف</strong></p>

العلامات الرياضي