الدوليحدث اليوم
أخر الأخبار

36 ألف لبناني يطالبون بعودة الإنتداب الفرنسي بعد أزمة مرفأ بيروت

وقع أكثر من 36ألف شخص، خلال الساعات الأخيرة، من يوم أمس إلى غاية اليوم الخميس، على عريضة تطالب بعودة الانتداب الفرنسي للبنان، في أعقاب الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وجرح وتشريد الآلاف، حسب ما تناقلته عديد المواقع الاخبارية، من أبرزهم بي بي سي بريطانيا.

هذا وأثارت العريضة التي تطالب بوضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي للسنوات العشر المقبلة، حالة من الانقسام والجدل بين مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي من اللبنانيين، فادبعضهم استنكر هذه الخطوة و التي تنص على عودة الاحتلال واصفين إياها بالخيانة للوطن، في حين رأى البعض الآخر أن لبنان “لم يكن بلداً مستقلاً في أي وقت من الأوقات”، مجادلا بأن ذلك قد يكون حلاً للمشهد المعقد الذي تعيشه البلاد في ظل حالة انعدام الثقة في الطبقة السياسية الحاكمة.

يأتي هذا، تزامنا مع الزيارة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي ماكرون لبيروت و إظهاره لكثير من التضامن مع لبنان، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك من خلال منشورات عديدة قام بها خلال الساعات الأخيرة.

للذكر فإن لبنان يشهد منذ عدة أشهر، أزمة اقتصادية خانقة، أثارت احتجاجات شعبية، وتزايدت حدة الأزمة بعدما خلف الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، مشاهد من الهلع والدمار في العاصمة اللبنانية، لتعلن الحكومة أنها مدينة منكوبة.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق