المحلي

3 سنوات حبسا نافذا لقابضتين في بريد الأبيار تورطتا في اختلاس أكثر من مليار سنتيم من حساب زبون متوفي

نطقت، اليوم، الغرفة الجزائية السابعة بمجلس قضاء العاصمة بحكم يقضي بمعاقبة قابضتين في بريد علي خوجة بالأبيار ويتعلق الامر ب” ق م” 25 سنة قابضة متربصة و ” ع.ف” 48 سنة قابضة مرسمة وادنتهما ب3 سنوات حبسا نافذا مع تبرئتهما من جنحة التزوير في محررات رسمية ومصرفية والبراءة لزوج المتهمة الأولى ، فيما تم تأييد الحكم للمتهمين المستفيدين من البراءة من طرف المحكمة الابتدائية و معاقبة باقي المتهمين المستأنفين بعقوبة موحدة تقدر ب6 أشهر حبسا موقوفة

قضية الحال حركت في جويلية 2021 عندما بلغت ادارة البريد أن هناك مبالغ باضهة استخرجت من حساب شخص متوفي سنة 2020 حيث استعملت صكوك بريدية مزورة في استخراج أمواله وعليها انطلق التحقيق في الامر اذا تبين أن القابضة المتربصة اخبرت شقيقتها المسماة كريمة أن هناك شخص يملك اكثر من مليار سنتيم في حسابه وعليه عرضت عليها كريمة الاستخواذ على الاموال أين تمت عملية التخطيط بين القابضتين وشقيقة القابضة المتربصة حيث قامت المتهمة الثانية بتحرير وكالة مزورة لزوج المسماة كريمة المدعو مستغانمي سمير من اجل استخراج أموال الضحية وعليه قام هذا الاخير بسحب الاموال بعدما تم تحويلها الى حساب القابضة المتربصة أين كشفت التحريات أن المتهمة الاول المسماة مونية سحبت 969 مليون سنتيم من حساب الشخص المتوفي في حين قام زوج شقيقتها بسحب الباقي أين ذكرت التحقيقات ان المبلغ المختلس بلغ 1,6 مليار سنتيم.

محكمة سيدي أمحمد سبق وان ادانت المتهمة الاولى والثانية ب5 سنوات حبسا نافذا و ادانة شقيقة المتهمة الأولى المدعو ” ق.كريمة ” الموجودة في حالة فرار ب 10 سنوات حبسا مع الامر بالقبض ونفس العقوبة لزوجها،فيما تراوحت عقوبة باقي المتهمين بين سنة وسنتين حبسا نافذا،مع الزامهم بارجاع المبلغ محل الاختلاس زائد تعويض عن الضرر لبريد الجزائر يقدر بمليار سنتيم.

فاتح.غماتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق