السياسيحدث اليوم

لا وجود لعناصر الجيش الجزائري بالتراب المالي

نفى رئيس لجنة نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج في مالي زهادين ولد سيدي محمد، مزاعم بعض الأحزاب والأطراف المالية بوجود عناصر من الجيش الجزائري في التراب المالي0.


وأكد الوزير المالي السابق، في حوار له مع القناة الإذاعية الثالثة، أن الجزائر لعبت دورا مشرفا في حل الأزمة المالية منذ البداية، وأن دورها مهم في عملية إرساء الاستقرار في مالي نظراً لموقعها كدولة مجاورة ومكانتها كرائد في الوساطة الدولية التي توجت باتفاقية الجزائر بين الحكومة المالية وحركات الزواد.


وأضاف أن الجزائر وقفت دائما إلى جانب الشعب المالي، حيث لعبت دائمًا دورًا مهمًا في تحقيق الاستقرار في مالي والحفاظ على سلامتها الإقليمية.

وتأتي هذه التصريحات لتكذب قطعيا دعايات مغرضة أطلقتها بعض الأحزاب ووسائل اعلام مالية حول مزاعم تواجد أفراد من الجيش الجزائر في مدينة ان خليل المالية وهي الدعاية التي تم تسريبها لتحقيق أغراض مشبوهة في مقدمتها محاولة ابعاد الجزائر من جهود تسوية ازمة مالي من خلال التمسك بميثاق السلم والمصالحة التي توج مسار الوساطة الدولية بقيادة الجزائر ومن الجزائر.


كما سبق لوزارة الدفاع الوطني ان كذبت قطعيا هذه المعلومة التي تستهدف صورة الدبلوماسية الجزائرية المعروف عنها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول في السلم والحرب.


رضوان م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق