الرياضي

جمال بلماضي وأشباله يواصلون كتابة التاريخ

724 يوما دون خسارة..وفوز جديد على نسور نيجيريا

فاز المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم سهرة اول امس أمام نظيره النيجيري بنتيجة 1-0 بوورثيرسي ستاديوم بمدينة كلاغنفورت بالنمسا في لقاء ودي تحضيري، وسجل الهدف الوحيد في اللقاء من قبل اللاعب رامي بن سبعيني في الدقيقة السادسة من عمر الشوط الأول عقب ركنية نفذها المهاجم أندي ديلور، ولم يضيع أبطال افريقيا الكثير من الوقت لفتح باب التسجيل حيث تمكن المدافع رامي بن سبعيني من هز شباك المنتخب النيجيري في الدقيقة السادسة من عمر الشوط الأول عقب ركنية نفذها المهاجم أندي ديلور، وبهذا الفوز الجديد، يكون المنتخب الوطني قد عزز سلسلة نتائجه الإيجابية، حيث لم ينهزم في المباريات الــ19 الأخيرة، وأدار هذا اللقاء طاقم تحكيم نمساوي بقيادة الحكم الرئيسي مانوال شوتنغروبار وبمساعدة مواطنيه رولان براندنار كمساعد أول و سارة تلاك كمساعدة ثانية، و يشكل هذا اللقاء أول خرجة لتشكيلة جمال بلماضي منذ 18 نوفمبر 2019 لما واجهوا منتخب بوتسوانا بغابورون، لحساب تصفيات كأس افريقيا للأمم 2021 والذي شهد فوز الجزائر 1-0، وسيخوض أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي لقاء وديا ثانيا أمام المكسيك، بعد غد الثلاثاء بملعب “كارس جينس” بمدينة لاهاي الهولندية بداية من الساعة الثامنة مساء بالتوقيت الجزائري، وكان المنتخب المكسيكي قد فاز على نظيره الهولندي بنتيجة (1-0) يوم الثلاثاء الفارط بالعاصمة أمستردام، في أول لقاء ودي تحضيري، ويشكل اللقاءان الوديان المذكوران فرصة لرفاق رايس مبولحي للتحضير للمباراة المزدوجة ضد منتخب زمبابوي المقررة في شهر نوفمبر المقبل لحساب الجولتين الثالثة و الرابعة لتصفيات كأس إفريقيا2021 للأمم و التي أجلت لسنة 2022 بالكاميرون بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، هذا وقد اجرى المدرب الوطني في لقاء اول أمس امام نيجيريا العديد من التغييرات، حيث شهدت التشكيلة الوطنية دخول أسماء جديدة في صورة حلايمية الذي طان في مهمة تعويض عطال وكذا بولحية الذي قدم مباراة في المستوى وحتى الحارس اوكديجة الذي لعب لقاء كاملا الى جانب بلقبلة وديلور وتاهارت الذي لعب في المحور الى جانب ماندي لتعويض بلعمري، كما منح بلماضي الفرصة الكاملة في اللقاء لسعيد بن رحمة الذي استغل غياب بلايلي عن المعسكر. 

بلماضي: راض عن الأداء والنتيجة ومردود اللاعبين الجدد  

أشاد المدرب الوطني الجزائري جمال بلماضي بأداء لاعبيه في المباراة التي فاز فيها رفقاء رياض محرز على منتخب نيجيريا سهرة امس بمدينة كلاغنفورت النمساوية، مؤكدا بانه يستهدف السيطرة على الكرة الإفريقية، وسجل رامي بن سبعيني، لاعب بوروسيا مونشغلادباخ الألماني الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة السادسة، وقال بلماضي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة بأنه سعيد جدا للأداء الذي قدمه اللاعبون رغم ان بعضهم قد شارك للمرة الأولى مع المنتخب، وقال: “اللاعبون الجدد لعبوا بكل حرية مثلما اردته، وقد اظهروا جيدا كل ما لديهم”، وأضاف: “المباريات أمام نيجيريا دائما ما كانت بهذا الشكل من الصعوبة، هو منتخب متكامل قوي تكتيكيا وبدنيا ويتميز بالسرعة على الرواقين، ولا يترك المساحات أمام منافسه زيادة على أنه يضم في صفوفه أرمادة من اللاعبين”، وأشار بلماضي، إلى أنه يفضل مواجهة المنتخبات الكبيرة حتى يطور مستوى فريقه مشددا على أن هدفه مع المنتخب الجزائري هو تسيد الكرة الإفريقية، وواصل: “لقد سعدت بمنح الفرصة للاعبين آخرين، انني راض جدا بهذا الجانب”، وواصل: “مهدي عبيد وبلقبلة قاما بعكل كبير في قلب الملعب من خلال عملية المضايقة للاعبين المنافس في أرضية الميدان، لقد كانا حاضرين ورفعا التحدي البدني”. 

بلماضي يثني على بن رحمة، ديلور وبولحية  

كما تطرق الناخب الوطني جمال بلماضي خلال ندوته الصحفية للحدث عن بعض الأسماء التي برزت في مباراة نيجيريا سهرة اول امس، وخاصة على مستوى الهجوم، حيث أشاد بالثلاثي بن رحمة، ديلور وبولحية، وقال: “سعيد بن رحمة قدم مباراة كبيرة، ولم ينقصه سوى تسجيل الهدف”، وأضاف: “لقد ظهر كثيرا في الميدان، وخاصة في الشوط الثاني، صحيح قد ارتكب بعض الهفوات في بعض الأحيان، لكنه كان حاضرا وخطيرا ولا ينقصه الكثير”، وواصل: “جيلور لعب من قبل خاصة في مباريات خارج الديار، لقد كان رائعا امام نيجيريا، وضايق دفاعاتهم، ولم ينقصه سوى تسجيل الهدف”، وتابع: “فريد بوحلية كان جيدا، واداؤه اثار اهتمامي كثيرا”. 

اثني أيضا على حلايمية وتاهرات وماندي واوكديجة  

وكان المدافع الأيمن رضا حلايمية من الوجوه الجديد التي منحها بلماضي الثقة مساء أمس، حيث لعب لقاء كاملا، الامر الذي جعل بلماضي يتطرق للحديث عنه في الندة الصحفية، حيث قال: “رضا حلايمية واجه بعض الصعوبات في الشط الأول من اللقاء، حيث لم يحسن استعمال الكرة، ولكنه كان حاضرا من الناحية الدفاعية”، وأضاف: “لكنه في الشوط الثاني عرف كيف يرفع المستوى، وهو امر طبيعي نتيجة الضغط الكبير عليه”، وتابع: ” الحارس اوكديجة لم يكن تحت ضغط هجومي كبير، لذلك لم يتم اختباره بالشكل المطلوب، لكنني راض عن الوجه الذي ظهر به في المباراة”، كما آشاد الناخب الوطني بالثنائي عيسى ماندي ومهدي تاهرات عقب تألقهما ضد نيجيريا، وقال: “الثنائي تاهرات وماندي قدما مباراة رائعة، لقد تفوقا في الصراعات الهوائية وتميزا بالصلابة والقوة أمام المهاجمين النيجيريين”، وأضاف: “تألق تاهرات يمنحنا حلول اضافية في المستقبل خاصة في حال غياب جمال بلعمري”.

ج.فاروق 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق