حدث اليوموطني

ولاية الجزائر: انطلاق الدورة التكوينية الثانية لرؤساء المجالس الشعبية البلدية

أشرف الأمين العام لولاية الجزائر، سليم حريزي، اليوم الأحد ، بمقر ولاية الجزائر، على إعطاء إشارة الانطلاق الرسمي للقسم الثاني من البرنامج التكويني والذي سطرته وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، لفائدة رؤساء المجالس الشعبية البلدية عبر كافة التراب الوطني.

وحسب بيان لولاية الجزائر، فإن هذا يأتي في إطار الجهود الرامية إلى تحسين تسيير الشأن العام المحلي والرقي بنوعية المرفق العمومي المحلي،

وذلك من خلال البرنامج التكويني الذي سيمس خلال هذه الدورة التكوينية الثانية، دور رئيس المجلس الشعبي البلدي في عدة قطاعات على غرار، الصحة، السكن والعمران والمدينة، الأشغال العمومية والري والمنشات القاعدية، الفلاحة والتنمية الريفية، البيئة والطاقات المتجددة وغيرها.

وفي كلمته خلال الإطلاق الرسمي لهذا البرنامج التكويني، ذكّر حريزي بالهدف الرئيسي من هذا التكوين، الذي سيدوم لعدة أسابيع عبر أفواج ومواضيع قطاعية متخصصة يشرف عليها مختصون بالتنسيق مع عدة قطاعات وزارية،

والتي تهدف في مجملها إلى دعم المنتخبين المحليين في تأدية المهام الموكلة إليهم، من خلال تزويدهم بالمعارف الضرورية التي ستمكنهم من الإلمام بمختلف جوانب تسيير الشأن المحلي والتسيير الجيد لأهم الملفات المطروحة على مستوى البلديات،

ومن بينها الصحة، البيئة، والأشغال العمومية والري وغيرها، على أن يخصص الأسبوع الأول من هذا التكوين إلى دور رئيس البلدية في الحفاظ على الصحة العمومية،

 والذي يؤطره خبيرين في الصحة العمومية لفائدة الفوج الأول من رؤساء المجالس الشعبية البلدية لولاية الجزائر، على أن يستفيد الفوج الثاني من نفس الدورة بداية من الأسبوع المقبل.

ش.مصطفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى