حدث اليوم
أخر الأخبار

وضع وكالة المواد الصيدلانية تحت وصاية الصناعة هدم للنظام الصحي

بعثت رسالة إلى رئيس الجمهورية لاعادة النظر في القرار، نقابة الصيادلة الخواص

بعثت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص رسالة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من اجل اعادة النظر في قرار وضع الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية تحت وصاية وزارة الصناعة ،معتبرة ان هذا القرار قد يهدم النظام الصحي بالجزائر .

استنكرت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص في رسالتها لرئيس الجمهورية ، وضع الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية تحت وصاية قطاع الصناعة وتراجع الجزائر عن قانونها الاساسي الذي يضع هذه الوكالة تحت وصاية وزارة الصحة، مشيرة انه لا يوجد أي مبرر لمثل هذا القرار ولا يعقل التراجع عن قضية مبدئية بهذا الحجم و الاهمية و المثبتة بقانون الصحة 11-18 الذي تطلب 33 سنة من العمل التشاوري و النقاشات و التحضيرات، خاصة وان كل الكفاءات و القوى الحية الوطن وكل الهيئات الوطنية المعنية ساهمت في إعداد و بناء هذا القانون خلال عشرات السنين. واعتبرت النقابة القرار مناورة جد خطيرة تصبو لجعل هذه الوكالة تحت وصاية قطاع الصناعة عوض قطاع الصحة، كما اعتبرتها محاولة للمرور بقوة و مغالطة عظيمة في حق السلطات العليا و الرأي العام، متسائلة عن الأهداف والنوايا الخفية و الحقيقية التي تترصد وراء هذا المشروع . حسب النقابة .

واضافت النقابة ان التغيير المراد استحداثه سيمس بصفة خطيرة و هدامة النظام الصحي للجزائر، وقد يشل الخدمات الصحية في القطاعين العام و الخاص مع انتكاسات مباشرة على السكان و الأمن الصحي في الوطن، مشيرة ان وضع وكالة ذات هوية صحية تحت سلطة قطاع صناعي سيتمخض عنه تلقائيا و اليا ظاهرة تداخل المصالح و التخلي عن المباديء و الأولويات الصحية لفائدة مصالح أخرى ، كما ينبغي –تضيف النقابة- لأي وكالة ذات هوية صحية أن تتمتع باستقلالية مضمونة في القرار على الصعيد التقني و العلمي و الصحي.

و لا مكن ضمان استقلالية هذا القرار الا اا كانت الوكالة تحت وصاية السلطة الصحية . ودعت النقابة الى ضمان سيادة الوكالة من الناحية العملياتية و التقنية و إبقائها تحت وصاية قطاع الصحة لضمان استقلاليها بالنسبة للقطاع الصناعي و نفوذ الشركات الصيدلانية، مشيرة ان وضع الوكالة تحت وصاية الصناعة سيوفر كل الشروط لوضعيات تداخل المصالح و اختلال كل التوازنات و الضوابط مع انعكاسات مباشرة على المنظومة الصحية .

حفيظة نورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق