حدث اليوم
أخر الأخبار

وزير الصحة يُحذر: الفيروس ينتشر ولا ندري متى ينتهي الوباء

طالب بزيادة عدد الأسرة بالمستشفيات لصالح مرضى كوفيد

طلب وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد من مدراء الصحة زيادة عدد الأسرة بالمستشفيات لصالح مرضى كوفيد.

وأورد الوزير، في لقاء عقده أمس الأحد، مع مدراء قطاعه ومدراء المؤسسات الاستشفائية أن ” ارتفاع عدد الاصابات يجعلنا نتضامن أكثر لمواجهة الموجة الجديدة وتقديم الأحسن للمواطن خاصة عدد الأسرة”.

ومنح الوزير للمسؤولين المعنيين مهلة 48 ساعة لرفع نسبة الأسرة المخصصة لمرضى كورونا” مؤكدا أنه ” لن يقبل أن يذهب أي مواطن إلى المستشفيات ولا يجد سرير، لذلك طلب تخصيص حتى 30 بالمئة من الأسرة بالمستشفيات للاستعجالات والباقي كله سيستغل في كوفيد 19″.

ووعد الوزير أنه وبعد تطبيق هذه الإجراءات ستتحسن الامور بالنسبة للأسرة بعد 3 أو 5 أيام وتابع أن ” عدد الاصابات بالفيروس التاجي بالبلاد يزداد ولكن نسبة الارتفاع منخفضة مقارنة بباقي الدول”.

وقال بن بوزيد “حتى وإن ارتفع العدد لما تكون الأسرة موجودة والعلاج موجود كل شيء يمر بهدوء” مضيفا أن” الأزمة ستمر لكن لا أدري متى وبأي ثمن ونتمنى أن لا يحصد الوباء العديد من الاصابات والوفيات”.

وكشف بن بوزيد أنه وبسبب هذا الوباء ظهرت العديد النقائص لأن الجائحة عطلت كل القطاعات ورغم هذا، يضيف الوزير، تواجه الجزائر الوباء بالتضامن ونحن مستعدون للآخر”.

وكشف المسؤول الأول عن القطاع الصحي في البلاد أن ” فيروس كورونا ينتشر ويزداد وهذا ما خلف حالة من القلق عبر الولايات.

وطمأن الوزير “المواطنين ومستخدمي القطاع الصحي، أن المستلزمات الواقية والكمامات والألبسة الواقية تكفي”.

كما أكد الوزير أن اللجنة الوطنية للفتوى هي من تقرر قضية عيد الأضحى وشعيرة الذبح حيث دعا لتفادي التجمعات في العيد وفي المناسبات الأخرى وكذا التنقلات وهذا للحد من انتشار الفيروس بشكل كبير.

مالك ر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق