الثقافي

وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الشاعرة أمينة مكاحلي

قدمت وزيرة الثقافة والفنون, صورية مولوجي, تعازيها لعائلة الشاعرة والروائية والمترجمة “أمينة مكاحلي” التي توفيت عن عمر ناهز 55 سنة إثر مرض عضال.

وحسب بيان وزارة الثقافة, فقد قدمت المرحومة الكثير للساحة الأدبية والثقافية الجزائرية وحتى العالمية من خلال كتاباتها الشعرية، و فازت في سنة 2017 بالجائزة الدولية للشعر “ليوبود سيدار سنغور” عن شعرها “أنا منك”، وفي 2018 عن مجمل عملها، ثم في 2019 عن شعرها “شفتان دون طابع بريدي”.

كما قامت بنشر عدة روايات سيما “الرحالة المحترق” في 2017 ومجموعتها القصصية “الفيلة لا تموت بالنسيان” في 2018، كما نشرت في 2015 نصوص كتاب “تيارتي الخيل والأساطير” في شكل صور من أعمال المصور “ناصر وضاحي”.

وَلقد تم ترجمة ونشر بعض من أعمال الفقيدة “أمينة مكاحلي” في عديد الأنطولوجيات، على غرار ما قامت به الشاعرة “سينزيا دامي”، التي قامت بترجمة مجموعتها القصصية “حصى الصمت الصغيرة” إلى اللغة الايطالية، ونشرت في ذات البلد بداية السنة الجارية.

و تقدمت الوزيرة إلى عائلة الفقيدة ولمحبيها وللأسرة الأدبية والثقافية كافة، بأخلص التعازي الأخوية والمواساة الصادقة، داعية الله سبحانه وتعالى، أن يتغمّد الفقيدة بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم أهلها جميل الصبر والسلوان.

محمد. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق