المجتمعحدث اليوم

وزيرة البيئة تعاين محطة تحويل النفايات ببلدية عين سمارة بقسنطينة

باشرت وزيرة البيئة والطاقات المتجدد، سامية موالفي زيارة عمل وتفقد، اليوم الإثنين، إلى ولاية قسنطينة، من محطة تحويل النفايات ببلدية عين سمارة التابعة لمؤسسة الردم التقني للنفايات بالولاية.

ووحسب بيان الوزارة، فإنه وبعد معاينة المحطة نوهت الوزيرة إلى ضرورة تفعيل فرز النفايات وتجهيز الوحدة بالتجهيزات واللازمة من أجل توليد قيمة مضافة للمؤسسة من جهة، وتخفيض حجم النفايات التي تتوجه للردم مما يطيل عمر الخنادق ردم النفايات إضافة إلى خلق مناصب شغل.

ودعت الوزيرة كذلك مدير المركز إلى ضرورة إشراك الشباب وأصحاب المؤسسات الناشئة الراغبين في الاستثمار في مجال رسكلة النفايات والتعاقد معهم ومرافقتهم.

وفي إطار دعم القطاع للشباب والمؤسسات الناشطة في مجال تثمين ورسكلة النفايات زارت الوزيرة في ثاني نقطة لها من الزيارة المؤسسة الخاصة “sarlcompati ” التي نجح مسيروها في تحويل النفايات من عبئ يلوث البيئة والمحيط ويكبد الدولة خسائر مالية من أجل جمعها وتسييرها، إلى ثروة تعود بأرباح على أصحابها وعلى الدولة من خلال تصدير هذه النفايات بعد تحويلها إلى مادة أولية.

وتعتبر المؤسسة مثال يحتذى به للمشاريع الخلاقة لمناصب الشغل وتقلص من حجم التلوث في نفس الوقت، ناهيك عن العملة الصعبة التي تحول للجزائر نتيجة تصدير هذه المواد الأولية لدول عدة منها أوروبية.

وأشادت الوزيرة كون المؤسسة مجهزة بمحطة تصفية المياه الصناعية الناتجة عن عملية التدوير، حيث أكدت أنه على جميع المؤسسات الصناعية تركيب محطات تصفية المياه الصناعية تفاديا لتلويث البيئة.

ش.مصطفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى