السياسي

وزراة الدفاع الوطني تأمر بفتح تحقيق و توضح ملابسات حادثة تين زاوتين


أصحاب النشاطات المشبوهة وراء تأجيج الحدود

وزارة الدفع الوطني تفتح تحقيقا في مقتل مواطن بتين زواتين

ـ قيادة الجيش تستنكر اتهام أفرادها بالوقوف وراء إطلاق النار

أمرت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات حادثة إطلاق نار بمنطقة “إخرابن” المالية المحاذية لبلدية تين زاوتين بالناحية العسكرية السادسة والتي تسببت في مقتل مواطن” مؤكدة ” رفضها توجيه أصابع الاتهام لأفراد من الجيش بالوقوف وراء إطلاق النار”

ودعا بيان وزارة الدفاع الوطني اليوم إلى ” ضرورة توخي الحذر من مثل هذه الإشاعات والمعلومات المغلوطة التي تسعى من ورائها أطراف معادية لتأجيج الوضع في هذه المنطقة”

وأوضح ذات البيان أنه ” على إثر تداول معلومات تحريضية أمس الأحد عبر مواقع التواصل الاجتماعي تم توجيه أصابع الاتهام لأفراد من الجيش الوطني الشعبي بإطلاق النار على أشخاص بمنطقة إخرابن المالية المحاذية لبلدية تين زاوتين بالناحية العسكرية السادسة”

ونفت وزارة الدفاع الوطني نفيا قاطعا مثل هذه الادعاءات الباطلة وأوضحت بأن ” الأحداث تعود إلى قيام بعض الأشخاص المعروفين في المنطقة بنشاطاتهم المشبوهة في مجال التهريب والجريمة المنظمة بمحاولة تخريب الجدار الحدودي العازل وتحريض السكان على العنف والتظاهر لفك الخناق على مصالحهم المشبوهة في المنطقة”

وأشار نفس المصدر إلى أنه ” وأثناء تدخل عناصر حرس الحدود لتهدئة الأوضاع تم إطلاق النار من مصدر مجهول من إخرابن باتجاه مواقع حرس الحدود أصيب على إثرها أحد الأشخاص المتجمهرين حيث سارع أفراد حرس الحدود إلى إجلائه للتكفل به من طرف المصالح الصحية غير أنه فارق الحياة نتيجة خطورة الإصابة”

مالك ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق