السياسي

وزارة الداخلية تعترف بشرعية قرارات اللجنة المركزية للأفالان

وصفت قراراتها بالمطابقة لقانون الأحزاب السياسية

أكدت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية مطابقة قرارات الدورة الاستثنائية للجنة المركزية الأخيرة لحزب جبهة التحرير الوطني مع قانون الأحزاب الأمر الذي سيعقد من مساعي معارضي الأمين العام الجديد بعجي أبو الفضل.

راسلت وزارة الداخلية للأمين العام الجديد لحزب جبهة التحرير الوطني الجديد أبو الفضل بعجي واعلامه بأن الوثائق التي وردت ضمن الملف المودع على مستوى مصالحها، والمتعلقة بالقرارات المنبثقة عن الدورة الاستثنائية للجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، لأحكام القانون العضوي رقم 12-04 المتعلق بالأحزاب السياسية وطلبها منه إشهار القرارات التي أفضت إليها الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للحزب في يوميتين وطنيتين.

وتكون وزارة الداخلية قد اعترفت رسميا بأشغال اللجنة المركزية التي زكت أبو الفضل بعجي أمينا عاما للحزب وصادقت على لائحة تأجيل المؤتمر الوطني القادم للحزب الى تاريخ لاحق.

اعتراف وزارة الداخلية والجماعات المحلية بشرعية أشغال اللجنة المركزية للحزب العتيد أسبوعين بعد انعقادها سيعقد من مهام معارضي الأمين العام الجديد وفي مقدمتها حركة التقويم والتأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني التي سجلت أول معارضة رسمية وعلنية لأبو الفضل بعجي، بطعنها لشرعيته ورفضها التام والمطلق الاعتراف بما ترتب عن اجتماع أعضاء اللجنة المركزية.

وشجبت الحركة، الممارسات التي دارت بها وقائع هذا اللقاء الذي كان وراء تنظيمه حسبها الأمين العام السابق للحزب عمار سعداني الذي وصفته بعرابي النظام المتعفن المطاح به بهدف السطو مجددا على مقاليد الحزب الذي كان في مقدمة مخططي مشروع العهدة الخامسة للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة.

 رضوان م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق