حدث اليوم
أخر الأخبار

وزارة التربية تضع 8 آلاف منصب للتنافس بين الاحتياطيين

بينما يتم تنصيب الأساتذة المدرجين سيكون في 25 أوت

ـ درياس: ندعو الأولياء لإعداد أبنائهم نفسيا لاحترام البروتوكول الصحي

 كشف مدير الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية، عبد الحميد درياس، عن الشروع في استغلال القوائم الاحتياطية لتوظيف الأساتذة للمسابقات المنظمة بعنوان 2017 و 2018،  حيث تم فتح 8 آلاف منصب شاغر للتنافس، مؤكدا أن هذه القوائم، التي تجري حسب الترتيب الإستحقاقي، جرى التدقيق فيها من قبل مصالح الوظيفة العمومية.

وأوضح درياس، خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، اليوم الأربعاء، أنه كان أمام الوزارة  عدة  خيارات من بينها الاستمرار في استغلال قوائم الاحتياطية بعنوان 2017 لأساتذة التعليم المتوسط والثانوي، و2018 بالنسبة لأساتذة التعليم ابتدائي، مشيرا إلى أن  القرار من أجل صحة التلميذ وضمان موسم دراسي ناجح من خلال تغطية جميع المناصب الشاغرة خصوصا بعد التأكد من استلام نحو 702 مؤسسة مع الدخول المدرسي الجديد.

كما أضاف أن عملية الاستدعاء قد بوشر فيها بموجب منشور أرسل لجميع مدراء التربية في 20 من الشهر الجاري لبدء عملية الاستدعاء حسب الترتيب الإستحقاقي على أن يتم تنصيب هؤلاء الأساتذة في غضون 25 و 26 أوت المقبل موعد عودة الإطار الإداري والتربوي للعمل.

ويحصي قطاع التربية حاليا، حسب ضيف القناة الأولى، حوالي 117 ألف أستاذ في الرتب الثلاثة (الابتدائي والمتوسط والثانوي) على أن يتنافس المدرجون في القوائم الاحتياطية على نحو  ثمانية آلاف منصب شاغر حاليا.

ولفت إلى أن هذا القرار خاص بأسلاك التعليم وفي الأطوار الثلاثة ” لأن ما يهمنا هو أن يجد التلميذ خلال الدخول في 4 أكتوبر الطاقم التربوي ليتكفل به، على أن يتم التكفل ببقية الأسلاك لاحقا”، يضيف المتحدث.  

واعتبر المتحدث استغلال هذه القوائم واحدة من مظاهر التحضير الجيد للدخول المدرسي الجديد ” الذي نسعى لأن يكون ناجحا بعد توفير كافة الإمكانيات المادية  والبشرية، ويبقى على الأولياء مهمة تحضير أبنائهم نفسيا، آملين أن ينجح البروتوكول الصحي المتخذ مع مختصين الذي تم تجريبه في وقت سابق”.

ق.و

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق