الاقتصاديالمحلي

والي غليزان يطلق اشارة حملة الحرث والبذر بغليزان

تزامنا و اليوم الوطني للإرشاد الفلاحي

أشرف ،اول أمس، والي ولاية غليزان بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي وبحضور السلطات العسكرية ، الأمنية والمدنية  بتعاونية الحبوب والخضر الجافة -غليزان -على افتتاح اليوم الوطني للإرشاد الفلاحي  وانطلاق حملة الحرث والبذر الذي نظم هذه السنة تحت شعار “عصرنة القطاع الفلاحي وتنويع الإنتاج, دعم لأمننا الغذائي ومواجهة الأزمات”.

المناسبة بتنظيم  معرض  فلاحي أين استمع والي الولاية  الى شروحات حول القطاع بالولاية من طرف مدير المصالح الفلاحية بخصوص مختلف الشعب المتواجدة وأبرزها شعبة الحبوب التي تعتبر من أهم المنتوجات الفلاحية المتواجدة بالولاية لاسيما بمنطقة منداس ومنطقة سيدي أمحمد بن علي .

وهنا تطرق والي، الولاية  عطا الله مولاتي الى أهمية تعدد النشاط الفلاحي  والذي يخدم في الاتجاه العام للخريطة الفلاحية الوطنية كما تطرق ذات المسؤول الى مشكل نقص كمية المياه الموجهة للسقي الفلاحي والتي تطرح كل سنة من طرف الفلاحين وأكد على ضرورة التنسيق بين مديريتي الفلاحة والموارد المائية ،وذلك بهدف توسيع المساحات المسقية للحفاظ على المنتوج  من ناحية ومن ناحية أخرى أولى اهمية عصرنة القطاع  وذلك لرفع الزيادة في المنتوج.

كما ركّز على نقطتين مهمتين للحفاظ على المنتوج خلال السنة هو التخزين وعملية التحويل وهذا من خلال المحافظة على المسار التقني الذي أساسه المردودية الفعالة وكذا توسيع المساحات المسقية الى جانب الاكتفاء الذّاتي بالنسبة للشعب الأخرى كالحمضيات  ، البطاطا، والزيتون وغيرها من المنتوجات التي تتميز بها ولايتنا. 

ومن خلال هذا المعرض والي الولاية استمع الى عدة شركاء في القطاع الفلاحي أين استمع الى انشغالاتهم وهنا شدد والي الولاية على أهمية المنتجات الاستراتيجية خاصة ما تعلّق بالبقول الجافة والفواكه  والتي تعد أساسية في الوقت الحالي ضمن الخريطة الوطنية الفلاحية ومنها من أجل معرفة مكانة الولاية  في اطار الإكتفاء الذاتي الوطني وهنا أكد على ضرورة رفع كمية الإنتاج والمردودية من أجل الوصول إلى مؤشّرات إيجابية تمكن من كسب الرهانات المرفوعة .

للإشارة المعرض تضمن عدة عروض لها علاقة بالمنتوجات الفلاحية شاركت فيه عدة مؤسّسات ومستثمرات وجمعيات فلاحية إلى جانب حضور جناح خاص بمحافظة الغابات و الكنفدرالية الولائية للصيادين . وفي نفس السياق، زار والي الولاية رفقة الوفد المرافق له الشباك الموحّد والخاص بالقرض الرفيق ليطلع على الفوائد الايجابية لهذا القرض الذّي يخدم مصلحة الفلاح بالدرجة الأولى وتسهيل مواصلة العمل الفلاحي بصفة عامة

بلفوضيل لزرق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق