المحلي

مواطنوا غليزان يقطعون الطريق الرئيسي لإجبار الوالي على التدخّل

في غياب السّيولة المالية للأسبوع الثالث بمراكز البريد

أقدم، صباح أمس، المئات من زبائن بريد الجزائر بغليزان اغلبهم من فئة المتقاعدين على قطع طريق الشارع الرئيسي لعاصمة الولاية منددين بانعدام السيولة المالية والتي تفاقمت خلال هذه الاسابيع ، مطالبين حضور السلطات الولائية والوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها مرتادوا المكاتب البريدية لاسيما الرئيسي منه ورغم درجة الحرارة المرتفعة التي بلغت عتبة 45 درجة مئوية الا حجم المعاناة اليومية التي يعيشونها منذ عدة اسابيع فجرت غضبهم وجعلتهم يعبرون عن سخطهم من الاوضاع الكارثية التي يعيشونها في عز ازمة تفشي، وباء، كورونا كوفيد -19 بقطع الطريق الرئيسي، حتى يحل هذا المشكل الذّي عمّر طويلا الأمر، الذي أدّى الى تشكيل طوابير بشرية أمام مركز البريد الرّئيسي، من جهة او الثانية التي باتت خاوية على عروشها  إذ قال بعض المواطنين كنا نظن ان تصريحات مسؤولوا ادارة مؤسسة البريد حول توفير السيولة فيه شيء من الجد وقدر، من المسؤولية إلاّ أنّ الأمر لم يكن سوى لتغليط الرأي العام لا غير.

وأضاف البعض لـ “الفجر” نحن على أبواب عيد الاضحى المبارك فكيف سنقتني كبش العيد ولو بالتقسيط الأمر الذي يجعلنا نضطر الى بيع ما نملك أو اللجوء الى الاقتراض وفي ظل هذه الازمة المتعلقة بالسيولة المالية والمسجلة منذ نحو 3اسابيع فلم يبقى سوى على الجهات المسؤولة الا التدخل العاجل لدحض المشكل نهائيا.

بلفوضيل لزرق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق