الرياضي

مواجهة الخضر أمام بوركينافاسو رسميا بملعب “تشاكر” بحضور 18 ألف متفرج


تداولت وسائل إعلام بوركينابية خبرا مفاده تقدم الاتحاد المحلي بطلب إلى الفيفا تطلب من خلاله نقل مباراتها ضد المنتخب الوطني الجزائري إلى ملعب أخر بسبب سوء أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

لكن وعلى الرغم من المعلومات التي تداولتها الصحافة البوركينابية أمس الأول ,إلا أنها تبقى مجرد حرب نفسية شرعت فيها الاتحادية البوركينابية بمساعدة من الصحافة المحلية,فالخطوة التي تم اتخاذها من قبل البوركينابيين،حتى وان كانت المعلومة صحيحة فستكون لاغية وباطلة,لأن ملعب مصطفى تشاكر سيبقى بمثابة صدمة الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 بالنسبة لمنافس الخضر في الجولة الأخيرة من تصفيات المونديال.


لوائح “الفيفا” لا تسمح بتغيير الملعب إلا في حال كان ذلك يشكل خطرا على سلامة اللاعبين


أمام فيما يتعلق بقانونية الخطوة التي أقدمت عليها الاتحادية البوركينابية فإن لوائح الفيفا لا تسمح بتغيير مكان المباراة بسبب سوء حالة الأرضية أو الملعب وذلك على الرغم من أن أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة قد تكون غير عملية ,لكن هذا العامل لا يشكل في نظر لوائح الاتحاد الدولي للعبة سببًا كافيًا لنقل المباراة الجزائر أمام بوركينافاسو،إلى ملعب أخر ,خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالجولة السادسة من التصفيات المؤهلة للمونديال.ويبقى السبب الوحيد الذي قد يجعل الفيفا أو الكاف تفكران في تغيير ملعب إقامة مباراة مهمة من هذا النوع هو أن تكون هناك خطورة على سلامة اللاعبين.لدى فإن أي إجراء من قبل اتحاد كرة القدم في بوركينافاسو سيكون بحكم الواقع لاغيا وباطلا.وبالتالي فإن أولئك الذين يجادلون بأن الأخير قدم طلبًا لدى “الفيفا” لنقل المباراة بسبب سوء حالة أرضية ملعب مصطفى تشاكر في البليدة يحاولون عبثًا إرباك الروح المعنوية المرتفعة للاعبي المنتخب الوطني الجزائري.


المواجهة ستعلب بملعب مصطفى تشاكر يوم 14 نوفمبر المقبل بحضور 18 ألف متفرج


ويبقى الشيء الأكيد لحد الآن أن مواجهة المنتخب الوطني الجزائري أمام منتخب بوركينافاسو والذي قد يكون بمثابة نهائي المجموعة “أ” إذا فاز الفريقان في مبارياتهما المقبلة بطبيعة الحال ، سيلعب رسميا على أرضية ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 14 نوفمبر بملعب مصطفى تشاكر الذي بدأت أعمال إصلاح الأرضية رسميًا يوم الأحد بعد أن تلقت الشركة المسؤولة عن المشروع الأسمدة والبذور اللازمة لزراعة العشب.وحسب مصدر مطلع على الأمر فإن الملعب سيكون جاهزا لاستضافة مباراة الخضر القادمة والجديد حسب نفس المصدر أن ذلك سيكون بحضور 18 ألف متفرج سيدعمون تشكيلة الناخب الوطني جمال بلماضي للوصول إلى المباراة الفاصلة المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.


سليم.ف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق