الاخبار العاجلةحدث اليوم
أخر الأخبار

من لندن الى العاصمة أنصار بلوزداد يصنعون فرحة غابت في زمن الكورونا

حتفل سهرة أمس، أنصار شباب بلوزداد بفوزهم بلقب البطولة الوطنية لكرة القدم، بطريقة مبهرة، حيث تحول ليل االعاصمة الداكن الى نيران حمراء ألهبت فرحا باللقب السابع للفريق، والذي ياتي في ظروف خاصة وصعبة بسبب تفشي جائحة كورونا، لكنه لم يكن ليمنع رسم الفرحة في ابهى صورها. أفراح أنصار شباب بلوزداد انطلقت قبل اسبوع من الان، حينما احتفل أنصاره في العاصمة الانجليزية لندن، وصنعوا صورا تداولتها العديد من وسائل الاعلام العالمية، حيث حولوا احدى ليالي لندن الى أجواء سيرك حمراء، طغت حتى لى فرحة السكان المحليين، بفوز ارسنال بلقب كأس الاتحاد الانجليزي. أنصار شباب بلوزداد صنعوا ”كاراكاج” تاريخي في العاصمة الإنجليزية، لندن، إحتفالا بتتويج فريقهم المُفضل بالدوري لسابع مرة في تاريخه. وإحتل مُحبو السياربي جسر البرج في عاصمة الضباب، مُطلقين العنان لأفراحهم وسط دهشة البريطانيين، في صور أكثر من رائعة. وجاءت هذه الخرجة من أبناء لعقيبة في الغربة، مؤكدة إرتباطهم الدائم بفريقهم المحبوب رغم تواجدهم بعيدا عن الديار. وفضل أنصار شباب بلوزداد انتظار اسبوع من أجل اعداد الافراح، ونجحوا في صنع ” كاركاج” غير مسبوق، ولم ترى العاصمة له مثيل في السابق، وباتت صور الافراح حديث العام والخاص، بالعاصمة وفي باقي ولايات الوطن، ووصل صداها عدة دول أجنبية. وتعجز الكلمات عن وصف أفراح أنصار شباب بلوزداد، حيث أن الصور وحدها من تقربنا الى الأجواء التي صنعها أبناء الحمرة سهرة الجمعة، وصنعت فرجة ومتعة قد تلطف قليلا من ضغوط ات فيروس كورونا الذي فرص على الجميع تباعد وتغيير طريقة العيش وحتى الاحتفال. وفي الوقت الذي منعت فيه الاعراس بسبب كورونا، فان العرس الكبير اقيم سهرة امس ، باحترام التباعد قدر الامكان، لكن الفرحة كانت أكبر من ان تحدها القواعد، لكنها اجتازت الخطوط الحمراء لبعض الساعات التي لن تتكرر.

احتفالات انصار شباب بلوزداد باللقب السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق