الثقافي

من تنظيم “دار عميمر”..”ريحة زمان” تظاهرة ثقافية خيرية لفائدة الأطفال المحتاجين في الدخول المدرسي

نظمت المؤسسة الجزائرية الخيرية الفن للخير “دار عميمر”، سهرة أمس الثلاثاء، بقصر رياس البحر “حصن 23″ بالقصبة بالجزائر العاصمة، حفل افتتاح التظاهرة الفنية الخيرية” ريحة زمان”، والتي تهدف لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأطفال المحتاجين لدخول مدرسي كريم لموسم 2022/2023.

هذا وتأتي هذه التظاهرة تحت الرعاية السامية لوزيرة الثقافة  صورية مولوجي، وتدوم لعشرة أيام وتستمر إلى غاية 30 سبتمبر الجاري.

ويتضمن البرنامج الذي سيكون كل يوم بداية من الساعة 18:30 إلى الساعة 23:00 مساء، بقصر رياس البحر، حفلات موسيقية أندلسية وموسيقى الشعبي، وكذا معرض المنتجات التقليدية وورشات موجهة للأطفال ، ألعاب شعبية ومسابقة “وان مان شو” وأفلام قديمة وحكواتي.

وسيكون الدخول لحضور هذه النشاطات بدفع سعر رمزي، حيث ستحول هذه المداخيل لإقتناء الادوات المدرسية.

وتهدف التظاهرة الفنية للمساهمة في اعادة بعث ذكريات من الماضي وإحياء الثقافة الجزائرية من جهة، وإلى جمع وتوزيع الادوات المدرسية في قافلة تجوب أكثر من 30 ولاية عبر التراب الوطني لزرع الابتسامة على وجوه الاطفال المتضررين من الحرائق وكذا اليتامى في هذا الدخول المدرسي من جهة أخرى.

حفل الافتتاح حضره العديد من الاطارات الحكومية والدبلوماسية أبرزهم سفير إثيوبيا ، الملحقون الثقافيون لكل من سفارات المملكة الأردنية، تونس، ايطاليا، وإيران، مستشارة وزير السياحة والصناعة التقليدية وممثلة عن وزارة الثقافة.

كما حضر الحفل عدد من الوجوه الفنية المعروفة على غرار الفنانة حسيبة عبد الرؤوف وكريمة الصغيرة وسمير العاصيمي ناصر مقداد، ومصممة الأزياء نبيلة شيباح.

ش.مصطفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق