حدث اليوم

منع ذبح الاضاحي في الطرقات والشوارع

تسخير كل وحدات ديوان التطهير للعمل في أيام عيد الأضحى

سيقوم الديوان الوطني للتطهير بمناسبة عيد الأضحى بتفعيل نظام مداومة صارم يهدف إلى مكافحة المشاكل التي تعيق شبكات الصرف الصحي ومحطات المعالجة والتي غالبا ما تسبب النفايات بعد عمليات النحر في انسداد هذه الشبكات ما يأزم الوضع البيئي سيما في أوساط التجمعات السكانية.

وقالت المكلفة بالإعلام لدى الديوان الوطني للتطهير، مريم أويحي في تصريح صحفي أنه من أجل تطبيق هذا النظام، سيتم تسخير جميع الوحدات التابعة لـلديوان لضمان استمرارية عملها في أيام عيد الأضحى ، فضلا عن تعزيز الموارد البشرية والمادية اللازمة بغرض الوقوف على كل التدخلات على مستوى شبكات الصرف الصحي ومحطات معالجة المياه وكذلك لمراقبة وضمان أمن جميع المرافق التي يديرها الديوان.

وأضافت أنه سيتم تنفيذ هذه التدخلات مع احترام الإجراءات الصحية الوقائية، أي بارتداء الأقنعة الواقية مع التباعد الاجتماعي وتطهير وتعقيم الأماكن من أجل تجنب أي خطر للعدوى.

ولفتت أن عيد الأضحى المبارك يتزامن هذا العام  مع وضع صحي لم يسبق له مثيل بسبب انتشار عدوى فيروس كوفيد19 عبر العالم بأسره لذلك يحرص الديوان الوطني للتطهير على تنفيذ الإجراءات الوقائية التي اقرتها الحكومة ضد انتشار عدوى كوفيد-19 خلال ممارسة هذه الشعيرة الدينية.

وأكدت، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية،  أنه بالنسبة لعملية ذبح الأضاحي، يجدر بالمواطنين التقيد بالتوصيات المتمثلة في  تجنب استغلال الطريق العام في عمليات النحر وتعقيم أدوات الذبح وتجنب تبادلها و التقليل من عدد المشاركين في عملية الذبح.

وأضافت أنه يُنصح كذلك المواطنين تجنب التجمعات، على غرار الزيارات العائلية والمقابر لتفادي العدوى.

حملة تحسيسية تحت عنوان “حافظوا على شبكات الصرف الصحي” 

وقالت أن الديوان الوطني للتطهير يدعو  المواطنين من خلال هذه الحملة التي تنظم كل سنة بمناسبة العيد الأضحى، الى تفادي رمي النفايات مثل القرون و الجلود و الأحشاء التالفة  في شبكات الصرف الصحي ولا حتى في الطبيعة لأنها تؤدي إلى انسداد القنوات و كذا مشاكل على مستوى محطات التطهير.

كما يحث الديوان المواطنين على استعمال أكياس لوضع مخلفات الأضاحي في مكب النفايات لإخلائها من قبل المصالح المعنية، تبرز السيدة أويحيى.

ويعد الديوان الوطني للتطهير هيئة تحت وصاية وزارة الموارد المائية و هو مؤسسة عمومية ووطنية ذات طابع صناعي وتجاري تم إنشاؤه بموجب المرسوم التنفيذي رقم 01- 102 المؤرخ في 01 أبريل 2001.

ويقوم الديوان الوطني للتطهير حاليا بتسيير شبكة التطهير لما يقدر ب 210 56. كلم عبر 1.148 بلدية موزعة على مستوى 44 ولاية كما يضم الديوان 154 محطة تطهير و 502 محطة رفع ..

ق.ج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق