السياسي

مكتب مجلس الأمة يناقش مسودة مشروع تعديل الدستور


عقد اجتماعا بحضور رؤساء المجموعات البرلمانية

ترأس رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل الثلاثاء اجتماعاً لمكتب المجلس موسعا لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني خصص لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول المستجدات على الساحة الوطنية لا سيما مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور المبادر به من طرف الرئيس تبون.

وأشار مكتب مجلس الأمة في بيانه ” بقرار الرئيس عبد المحيد تبون القاضي بتكريس الثامن من ماي يوماً وطنياً للذاكرة وكذا بإطلاق قناة تلفزيونية وطنية خاصة بالتاريخ”.

كما ثمّن مكتب المجلس القرارات التي أصدرها مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير لا سيما ما تعلق منها بالجانب الاجتماعي والرفع من القدرة الشرائية للمواطنين وتلك المتعلقة بالإنعاش الاقتصادي وتحسين مناخ الاستثمار والإجراءات والتدابير الخاصة بقطاعات التربية الوطنية والتكوين والتعليم المهنيين والتعليم العالي والبحث العلمي.

وبخصوص مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور فقد أوضح مكتب المجلس بأنها ” تأتي استجابة لتحديات الراهن والمستقبل بما يتواءم مع البيئة المتغايرة سياسياً واستراتيجيا عبر تبنّي أدوات دستورية تتكفل بمعالجة جميع الاختلالات والإخفاقات وتنظم ما يطمح ويصبو إليه الشعب الجزائري”.

 كما أنها ” تكتسي بالغ الأهمية بالنظر لما سيفضي إليه الدستور بعد إثرائه في رسم ملامح الجمهورية الجديدة التي باتت معالمها ودعائمها تلوح في الأفق” مؤكدا أنه ” دستور سيشكل حجر الزاوية في البناء المؤسساتي للجمهورية الجديدة التي التزم به رئيس الجمهورية من خلال تعميق الممارسة الديمقراطية التشاركية للوصول إلى دولة للجميع تتكامل فيها جميع المؤسسات بالفعل وتتكرس فيها حقيقةً الحريات والحقوق للأفراد والمؤسسات”.

وأهاب ذات البيان في هذا الصدد ” بالشخصيات الوطنية والطبقة السياسية بمختلف أطيافها والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين ومنظمات المجتمع المدني إلى الانخراط في هذا المسعى بما يخدم الصالح العام وبما يحقق تطلعات ومطالب الشعب المشروعة لا سيما الشباب في الديمقراطية الحقّة والعيش الكريم”.

في الأخير، حثّ مكتب مجلس الأمة الشعب الجزائري على وجوب مواصلة الامتثال لإجراءات الوقاية والسلامة الصحية التي أقرتها السلطات العمومية لمجابهة وباء “كوفيد 19”.

مالك رداد 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق