الاخبار العاجلةالاقتصادي

مصادر “الفجر “تكشف: اخطار وزارة التجارة للتحقيق في استيراد مصابيح “ليد” مغشوشة و خطيرة

    اخطرت جمعية حماية المستهلك وإرشاده “أبوس” وزارة التجارة  لفتح تحقيق في عملية استيراد منتجات غير مطابقة ذات أضرار صحية واقتصادية على المستهلكين تتعلق بمصابيح كهربائية من نوع ليد “الموفّرة للطاقة” مغشوشة، أثبتت وجود خلل كبير في معايير السلامة .

وحسب المعلومات التي أوردها رئيس جمعية حماية المستهلك “أبوس” مصطفى زبدي لـ “الفجر”، فإن التحقيقات الميدانية للجمعية كشفت عن ترويج أحد المستوردين لمصابيح من نوع ليد غير مطابقة، وذلك بناء على تحاليل مخبرية.

ويؤكد مصدرنا أن هذا المنتج يعد ذو خطورة فائقة على مستخدميه فضلا عن الأضرار الاقتصادية الناجمة عن ترويج مثل هذه السلع المغشوشة، بالإضافة إلى الأخطار الصحية والمادية المترتبة عن ذلك، فقد أثبتت آخر التحاليل التي قامت بها المنظمة نهاية الأسبوع الماضي لعلامة مستوردة وجود خلل كبير في معايير السلامة الصحية.

من جهته أكد أحد موزعي التجهيزات الكهربائية لـ “الفجر” : أن اغلبية العلامات التي يتم تسويقها في مجال المصابيح ليد مغشوشة بشكل كبير نظرا لصعوبة تحديد أصليتها إلا بعد اجراء التحاليل اللازمة و المتخصصة، ، إذ تستعمل أسلوب التضليل، بما أن المعطيات المدونة على ظهر العلب المسوقة للمصابيح مغلوطة ولا تعكس المعايير الحقيقية للمنتج، معتبرا أن مابين 70 إلى 80 بالمائة من المصابيح يرجح أنها غير مطابقة للمعايير.

                لمياء حرزلاوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق