المحلي

مديرية الخدمات الجامعية بخنشلة تحضّر لإستكمال السنة الجامعية

في انتظار الضوء الأخضر لعودة الطلبة المقيمين

تتواصل التحضيرات الخاصة بإستكمال الدخول الجامعي على مستوى جامعة عباس لغرور خنشلة، من خلال نشاطات مديرية الخدمات الجامعية التي عكفت في الآونة الأخيرة على الوقوف على وضعية الإقامات ومدى جاهزيتها لإستقبال الطلبة.

وفي هذا الشأن، عقدت  مصالح مديرية الخدمات الجامعية بخنشلة ، اجتماعا بمقرها خصص للوقوف على مدى توفر الإمكانات المختلفة لاستقبال الطلبة في ظروف جيدة في ظل جائحة فيروس كورونا ، حيث أشرف  مدير الخدمات الجامعية طيار عبد الحميد مدير الخدمات الجامعية لولاية خنشلة على اجتماع تحضيري ضم  رؤساء الأقسام و المصالح بالمديرية و مدراء الإقامات الجامعية السبعة ، وكذا منسق الأطباء.


أين  تم دراسة عدة نقاط تخص التحضير المادي لإستكمال الموسم الجامعي و الوقوف على مدى جاهزية  الإقامات الجامعية لإستقبال الطلبة في ظل الظروف الصحية للبلاد مع عرض الإمكانيات الخاصة لمواجهة هذا الظرف، و أيضا إحصاء الأسرّة الشاغرة من أجل تخصيص غرفة فردية لكل طالب مقيم وفق البروتوكول الساري العمل به.

من جهة أخرى، تم  مناقشة العراقيل والمشاكل التي تواجه الدخول الجامعي المقبل، مع اقتراحات تحسين الخدمات الجامعية، بما فيها النقل، الإطعام، الإيواء، المنحة، الوقاية الصحية والأمن من جهته، مدير الخدمات الجامعية بالولاية أكد في كلمة لع على ضرورة استكمال تنصيب اللجان على مستوى الإقامات الجامعية مع تنصيب اللجنة الولائية بالمديرية، لمباشرة التحضيرات ومتابعته شخصيا مدى جاهزية الإقامات.

و أكّد ذات المتحدث، على الإلتزام بمهام مختلف اللجان خاصة وأن استكمال الدخول الجامعي في ضل الظروف الحالية يعتبر ظرفا استثنائيا، كون المديرية ستواجه امتحان صعبا بسبب ازدواجية استئناف الدراسة في منتصف شهر أوت، والدخول الجامعي المقبل، حيث تناول اللقاء مختلف التحضيرات أين أكد على تفعيل آليات استقبال الطلبة و القضاء على الصعوبات المطروحة في هذا المجال، و ذلك بإعادة الاعتبار لكافة أجنحة استقبال الطلبة المقيمين حيث أمر  بإعادة معاينة غرف الطلبة قبل تاريخ الدخول الجامعي لتكون جاهزة قبل أسبوع من تاريخ استئناف الدراسة، وخلق تواصل مستمر مع الطلبة المقيمين للتكفل بهم على أحسن وجه.

و من الناحية الوقائية أكد منسق الأطباء على ضرورة الإلتزام بالتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19″، مؤكدا على دور الأطباء بوحدات الطب الوقائي لكل الإقامات في توعية الطلبة والعمال على حد سواء، خاصة فيما يتعلق بتوفير الكمامات الطبية وغسول اليدين واحترام مسافة الأمان …

وأكد مدير الإقامة الجامعية 2000سرير الحامة شرڨي فريد أن الإقامة الجامعية على أتم الاستعداد لإستقبال الطلبة من خلال توفير 600غرفة فردية مجهزة بكل اللوازم من عتاد وأفرشة ناهيك عن التعقيم  المستمر للأجنحة  و كل مرافق الإقامة مع العيادة الخاصة بإقامة في حالة تأهب دائمة 24/24 لضمان المرافقة الطبية .

ر خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق