حدث اليوموطني

مديرو الثانويات يطالبون بمنحهم نسخة من المشروع القانون الأساسي في أقرب الآجال

استنكر المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات تماطل وزارة التربية في الكشف عن تفاصيل مشروع تعديل الخاص بأسلاك التربية الوطنية، مطالبة بتسليم نسخة من المشروع لممثلي النقابة في أقرب الآجال.

وقال المجلس في بيان له، انه في ظل واقع تربوي واجتماعي ومهني مأزوم انعكس سلبا على الأداء المهني لمدير الثانوية،

وفي سياق الصمت الرهيب الذي تلتزم به الوزارة بشأن مشروع القانون الأساسي الخاص بأسلاك التربية الوطنية والذي تبقى تفاصيله لحد الآن غير واضحة المعالم،

مما قد يحمل إشكالات جديدة وأعباء إضافية تزيد من متاعب مديري الثانويات خاصة إذا لم يتم الأخذ بعين الاعتبار مقترحات النقابة في اللقاءات التشاورية حول الإطار المهني والإداري للمدير، مع استحضار المعاناة والإكراهات بسبب ثقل المهام وتعدد كل أشكال الضغط البيروقراطي المنافية للحكامة.

بهذا الخصوص طالب المجلس الكشف عن تفاصيل مشروع تعديل القانون الأساسي الخاص بأسلاك التربية، إضافة الى فتح ملف المنح والعلاوات بما يضمن من الرفع المحترم للأجور وتحسين القدرة الشرائية لمدير الثانوية،

كما استنكر تنصل الوزارة من الالتزام الذي قطعته على نفسها مع النقابة بشأن مراجعة التعويضات الخاصة بتأطير الامتحانات الرسمية والتذكير بحتمية وضرورة تثمينها لتكون في مستوى أهمية هذه الامتحانات وحجم المسؤوليات التي يتحملها مدير الثانوية وخطورتها باعتباره رئيسا لمركز الإجراء.

كما طالب المجلس بمعالجة ملف السكنات الوظيفية معالجة جذرية وقانونية وضرورة التكفل بالزملاء مديري الثانويات الذين يحالون على التقاعد ولا يملكون سكنات تأويهم، معبرا عن رفضه التام لكل التجاوزات التي يتعرض لها زملاؤهم مديرو الثانويات عبر الوطن داعيين الوزارة لمعالجة كافة الاشكالات التي تقدمها النقابة معالجة جادة وفعالة، والإسراع في إيفاد لجان تحقيق وطنية إلى الولايات التي بها مشاكل عالقة.

وقد قرر المكتب الوطني دعوة المجلس الوطني للانعقاد في دورته السادسة يومي 25ديسمبر و26 ديسمبر 2022 سوف يعلن عن مكانها لا حقا.

وفي الأخير دعا المكتب الوطني كافة مديري الثانويات إلى التعبئة الدائمة من أجل الانخراط في جميع المحطات النضالية والتي سوف يقررها المجلس الوطني في دوراته القادمة وذلك من أجل تحقيق جميع المطالب المشروعة لرتبة مدير الثانوية.

ح. نورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى