حدث اليوم
أخر الأخبار

مدراء الثانويات يطالبون بتقليص عدد ممتحني الباك والبيام الى 10 في القاعة

قدم مدراء الثانويات عدة مقترحات لوزارة التربية من اجل انجاح امتحاني الباك والبيام في ظل الضروف الصحية الاستثنائية التي تمر بها البلاد محلين اياها مسؤولية فشل تسيير الامتحانين في حال عد الاخذ بمطالبهم على محمل الجد . التقى أعضاء المكتب الوطني للنقابة المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات في اجتماع عن طريق التحاضر المرئي، حيث تناول مستجدات الوضع الخاص بقطاع التربية وكذا جملة من الانشغالات التي تخص مديري الثانويات .

وخلص الاجتماع حسب البيان الي تحصلت عليه “الفجر” الى ان وزارة التربية تستمر بالعمل بقوانين يستحيل تطبيقها على غرار المرسوم الرئاسي 2020/69 المتضمن العطل الاستثنائية و ذلك رغم مراسلو المدراء لوزير التربية الوطنية بهذا الموضوع و تقديم مقترحات عملية ،أهمها تعليق العمل به ، وندد المكتب الوطني للنقابة المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات ،بتصرفات بعض مديري التربية الذين يطالبون من مديري الثانويات إحصاء الموظفين المصابين بأمراض مزمنة و النساء الحوامل و اللواتي يتولين تربية أطفال تقل أعمارهم عن سن 14 سنة، و هو أمر مستحيل ، مشيرة أن إبقاء العمل بهذا المرسوم سوف يسبب عجزا كبيرا في عملية تأطير الامتحانات الرسمية سواء على مستوی الأمانات أو على مستوى الحراسة.

كما اكدت النقابة ان الإبقاء على الطابع الاختياري لامتحان شهادة التعليم المتوسط قرار غير صالب لكونه يكلف الدولة أموالا طائلة في عز الأزمة الاقتصادية، خاصة و أن أكثر من 90 بالمائة من المترشحين المفترضين هم الآن مسجلون في قوائم السنة أولى ثانوي، و عليه فدعوتهم للامتحان ضرب من العبث يعرضهم وجميع الموظفين المسخرين للإصابة بالوباء كورونا كوفيد 19 .

وكشف المكتب عن قلق رؤساء المراكز بخصوص البروتوكول الوقائي من الوباء أثناء امتحانات البيام والبكالوريا، إذ لم تحدد مصادر اقتناء مستلزمات الوقاية والتعليم، وكذا صعوبة تجسيد التباعد في ظل الإبقاء على 20 مترشح في القاعة، مطالبين من الوصاية بتقليص عدد المترشحين في القاعة إلى 10 فقط، وكذا التفكير في مساعدة المؤسسات التربوية ماليا من أجل التكفل بمستلزمات الوقاية الصحية لأن ميزانيات هذه المؤسسات لا تسمح بذلك.

وطالب المكتب الوطني برفع ميزانية تسيير المؤسسات بصفة منتظمة ودائمة بما يضمن خلق شروط مقبولة لتمدرس التلاميذ، وتخصيص ميزانية استثنانية لتغطية نفقات مراکز اجراء الامتحانات الرسمية ومراكز التجميع والتصحيح، تعليق العمل بالمرسوم الرئاسي 2020/69 المتضمن العطل الاستثنائية ، واستحداث منحة خاصة واستثنانية معتبرة لكل الموظفين المسخرين لتاطير العملية، كما دعا الى تسخير النائب الرابع لرئيس المركز من بين أطباء قطاع الصحة للتكفل بالوقاية ومعالجة المشاكل الصحية التي قد تظهر، وكذا استحداث إجراءات وقائية خاصة بمراكز اجراء امتحانات نهاية السنة مناسبة لمنطقة الجنوب.

واضافت النقابة انه في حال تجاهل هذه المقترحات والمطالب البسيطة والواقعية فإن الوزارة وحدها هي من تتحمل عواقب الفشل في تسيير هذه الامتحانات ما لم تاخذ بجدية مقترحات ممثلي مديري الثانويات يقول ات البيان .

حفيظة نورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق