الاقتصاديالمجتمعالمحلي

مدارس السياقة تطالب برفع المنحة المقترحة من طرف وزير المالية

اقترح منحهم 20 الف دينار في حين طالبوا بـ 40 الف دينار

استغربت مدارس تعليم السياقة المقترحات التي تقدم بها وزير المالية  خلال اجتماع الحكومة بخصوص الاستفادة من الإعفاء أو التأجيل بالنسبة لدفع الرسوم والضرائب والإستفادة من راتب شهري لمدراء مدارس السياقة، الممرنين، المستخدمين ) والذي قدر بـ 20000 دج.

واكد رئيس اتحادية مدارس تعليم السياقة لـ”الفجر”، امس، ان الاتحادية تقدمت سابقا بطلبات للوزير الأول ووزير المالية ووزير التشغيل والعمل والضمان الاجتماعي وكذا وزير النقل تتمثل في إعفاءهم من الضرائب المتراكمة على عاتقهم و منحنهم قروضا طويلة الأمد دون فوائد لتسيير احتياجاتنا وكذا اعفاءهم من اشتراكات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء لسنة 2020، بالإضافة الى منحهم راتبا شهريا كإعانة بمبلغ 40000 دج اعتبارا من شهر مارس الفارط تاريخ توقفهم عن النشاط بفعل جائحة كوفيد19 .
لكنهم لم يتلقوا أي استجابة ماعدا الإعانة المقدرة بـ 10000 دج والتي خصصها السيد رئيس الجمهورية للمتضررين من الجائحة والتي لا تكفي تماما لسد حاجياتهم حسب ما اضافه المتحدث ، مطالبا برفع المنحة خاصة وانه لا يوجد فرق بينهم وبين الناقلين الذين اقترح تخصيص لهم منحة 30 الف دينار .

واضاف لعريبي أن هناك بعض مدارس تعليم السياقة لحد الان لم يستأنفوا الامتحانات نظرا لأنهم يقعون ضمن ولايات يشتد فيها انتشار وباء كورونا وتقع تحت الحجر، كبسكرة على سبيل المثال لا الحصر، داعين الوزير الأول ووزير المالية وزير التشغيل والضمان الاجتماعي والسيد وزير النقل، كل حسب اختصاصه وصلاحياته، للنظر إلى فئة مدارس تعليم السياقة بعين الاهتمام وتعويضهم عما لحقهم من خسائر بتعويضات مناسبة ومحترمة ترقى إلى نيل الحد الأدني من العيش الكريم .

حفيظة.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق