الاخبار العاجلةالسياسيحدث اليوم

محليات 27 نوفمبر..بداية الصمت الانتخابي غدا الثلاثاء

تنتهي الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات المحلية، غدا الثلاثاء، ليشرع بعدها في الصمت الانتخابي الذي يسبق يوم الاقتراع.

فبعد ثلاثة أسابيع من المنافسة الانتخابية التي كان فيها المترشحون في موعد مباشر مع الناخبين المقدر عددهم بـ 23.717.479 ناخب، سيسدل الستار على هذه الحملة، وفقا لما ينص عليه قانون النظام الانتخابي الذي يشير في مادته الـ73 على أنها “تكون مفتوحة قبل 23 يوما من تاريخ الاقتراع وتنتهي قبل 3 أيام من تاريخ إجرائه”.

وبانتهاء الفترة القانونية المحددة لهذه الحملة، يبدأ الصمت الانتخابي الذي سيتواصل إلى غاية يوم الحسم، بحيث “لا يمكن أيا كان، مهما كانت الوسيلة وبأي شكل كان، أن يقوم بالحملة خارج الفترة المنصوص عليها”.

وقد سارت هذه الحملة وفق ضوابط قانونية، من بينها منع كل مترشح أو شخص يشارك في الحملة الانتخابية من كل خطاب كراهية وكل شكل من أشكال التمييز، مع ضمان استفادة كافة المترشحين من حيز زمني منصف في وسائل الإعلام السمعية-البصرية المرخص لها بالممارسة، الأمر الذي تسهر عليه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

كما شدد قانون الانتخابات أيضا على أنه “يمنع نشر وبث سبر الآراء واستطلاع نوايا الناخبين قبل 72 ساعة من تاريخ الاقتراع على التراب الوطني و5 أيام بالنسبة للجالية الوطنية المقيمة بالخارج”.

وأج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق