السياسي

محكمة سيدي امحمد تبقي على الصحفي خالد درارني رهن الحبس المؤقت

قررت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، اليوم الخميس، الإبقاء على الصحفي خالد درارني رهن الحبس المؤقت، في حين تم الإفراج على كل من الناشط السياسي سمير بلعربي و سليمان حميطوش.

و كانت هيئة الدفاع عن خالد درارني، قد قامت بمحاولات عديدة للإفراج عنه، و يواجه الصحفي تهمتي التحريض على التجمهر غير المسلح و المساس بسلامة وحدة الوطن.

و كان درارني قد تم توقيفه يوم السبت 09 مارس على هامش تغطيته مظاهرة شعبية قبل أن يوضع تحت الرقابة القضائية ثم أعيد توقيفه ووضعه رهن الحبس المؤقت.

هذا و انتظر كثيرون الإفراج عن الصحفي درارني بعد قبول مجلس قضاء العاصمة طلب الإفراج المؤقت عن الناشط السياسي كريم طابو و كذا الإفراج عن الناشطة السياسية أميرة بوراوي.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق