المحلي
أخر الأخبار

محافظة غابات عنابة تمنع نشاط مافيا الفحم

فيما تم تسجيل 18 تدخلا لإخماد النيران

سجّلت محافظة الغابات لولاية عنابة منذ بداية شهر جوان 18 تدخلا لإخماد ألسنة النيران التي كانت قد التهمت هكتارات معتبرة من الغطاء النباتي، القمح الشعير وحقول البقوليات على غرار الحمص الى جانب تسجيل اندلاع نيران بمنازل عبر بلديتي عنابة وسط والحجار.  

 وبالموازاة لمكافحة الحرائق،  و منع اندلاعها، كان أعوان محافظة الغابات عبر إقليم بلدية برحال،  قد تمكنوا من تحييد مخالفات تخص استغلال مساحات غابية دون رخصة  تهدف لجني الفحم تزامنا و عيد الأضحى المبارك الذي يدفع سنويا لخسارة الاف الهكتارات من قبل مافيا الغابات، وقد أسفرت العملية على استرجاع عدة مواد غابية كانت معدة للشحن و التسويق دون رخصة بعد تحويلها الى فحم و بيعها في أكياس، و معدات ميكانيكية تم استعمالها في ارتكاب المخالفة وسيتم تحويل الملف للعدالة للفصل في هذه القضية، واضافة لهذا النشاط أفادت محافظة الغابات في الولاية عن عمليات تهيئة للمسالك الغابية و مباشرة عمليات تشجير واسعة عبر منطقة بير المرجة التي حظيت بـ 100 هكتار بها بزراعة الخروب و السرو، مع  القيام بتهيئة المسلك الغابي المؤدي اليها، وتتواصل عمليات اخماد النيران التي كان اخرها تلك التي اندلعت عبر منطقة سيدي عيسى و الأخرى التي مست هكتارات غابية عبر منطقة الوزع ببلدية شطايبي.  

يذكر أن محافظة الغابات لولاية عنابة، تبرمج خرجات دورية لتفقد القطاع عبر مناطق الظل المترامية الأطراف ببلديات شطايبي، برحال، وواد العنب أين يتم برمجة مشاريع فتح المسالك الغابية، إعادة التشجير، وبرمجة حفر ابار لصالح سكان هذه المناطق المعزولة، الى جانب مباشرة عمليات مسح مناطق التشجير بمختلف أنواع الأشجار الغابية، مع إعطاء توقعات لبيع مادة الخشب، وتسخير أخرى وفق رخص قانونية لصالح انتاج الفحم لأبناء مناطق الظل على اعتبار كونهم يساهمون في الحفاظ على هذه الثروات، مع الاستعداد التام لمواجهة موسم الحرائق خصوصا خلال الفترة الحالية التي تتميز بانتشار الوباء و تفضيل الكثير من المواطنين التواجد في المساحات الغابية للاستفادة من مادة الأكسجين النقية و الفرار من المدن التي تعرف انتشارا واسعا للوباء.  وهيبة ع   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق