الدولي

مالي : احتجاجات ليلية في باماكو والرئيس يحل المحكمة الدستورية

أعلن الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا مساء السبت إلغاء مراسيم تعيين قضاة المحكمة الدستورية وهو ما يعني حلها “فعليا”. وتأتي هذه الخطوة مع تواصل المظاهرات المطالبة باستقالة الرئيس لليوم الثاني على التوالي. وشهدت العاصمة باماكو احتجاجات ليلية استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد تخللتها صدامات عنيفة مع قوات الأمن. وفي خطاب مقتضب هو الرابع خلال شهر واحد، أعلن الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا مساء السبت حل المحكمة الدستورية “فعليا” لمحاولة خفض التوتر في مالي التي شهدت عاصمتها باماكو احتجاجات ومظاهرات عنيفة لليوم الثاني على التوالي وشهدت أعمال عنف أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل يوم الجمعة الماضي. وألغى الرئيس كيتا، الذي يطالب المحتجون باستقالته، مراسيم تعيين قضاة المحكمة الدستورية التسعة، موضحا أن هذا الإجراء يعني “حل المحكمة فعليا”. ويطالب تحالف متنوع يضم رجال دين وشخصيات سياسية ومن المجتمع المدني، بإقالة القضاة التسعة بعدما ألغت المحكمة الدستورية نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في مارس وأفريل الماضيين في نحو ثلاثين دائرة. في الوقت نفسه، شهدت باماكو صدامات تكثفت ليل السبت الأحد غداة أسوأ يوم من الاضطرابات المدنية تشهدها العاصمة المالية منذ سنوات.

ق.د

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق