غير مصنف

لعمامرة يجري سلسلة من اللقاءات الثنائية مع نظرائه من الدول الاوروبية والافريقية

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، سلسلة من اللقاءات الثنائية مع العديد من نظرائه من الدول الأوروبية والإفريقية.

وحسب بيان وزارة الخارجية،  فقد تم التطرق بهدف التشاور والتنسيق إلى أهم البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الحالية للأمم المتحدة.

و شكلت اللقاءات فرصة لإطلاع الشركاء الأجانب بالجهود والمساعي التي تبذلها الجزائر لتعزيز السلم والأمن في جوارها الإقليمي وكذا على الساحتين العربية والإفريقية.

الوزير لعمامرة التقى مع نظيرته السلوفينية، تانيا فايون، حيث شكل اللقاء فرصة لتباحث عديد المواضيع والتنسيق بشأن ترقية ترشيحي البلدين لعضوية مجلس الأمن في نفس الفترة 2024-2025، كما تم التوقيع بهذه المناسبة على اتفاقية حول التعاون الاقتصادي وتأسيس اللجنة الحكومية المشتركة.

كما التقى الوزير لعمامرة مع نظيره من مملكة هولندا، فوبكه هويكسترا، وتباحت الطرفان حول آفاق تعزيز الشراكة بين البلدين خدمة لأجندة السلم والأمن والتنمية في منطقة الساحل والصحراء، وتبادل الوزيران وجهات النظر حول القضية الفلسطينية وجهود الجزائر الرامية لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

هذا والتقى لعمامرة أيضاً مع نظيره البرتغالي، جواو جوميز كرافينيو، حيث تطرقا معاً إلى مسائل تتعلق بالتحضير للاستحقاقات الثنائية المقبلة، مشددين على أهمية تثمين الإرث التاريخي المشترك بين البلدين لتعزيز شراكتهما الإستراتيجية.

وخلال اللقاء الذي جمعه مع نظيرته البلجيكية، حاجة لحبيب، تناول الطرفان مواضيع عدة متعلقة بالشراكة الثنائية بين البلدين والتوترات الراهنة على الساحة الدولية، فضلا عن مستجدات الأوضاع في منطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وتحادث الوزير لعمامرة وزير الدولة البريطاني اللورد طارق محمود أحمد، حيث تناقش معه حول آفاق تعزيز الشراكة الثنائية. والتنسيق حول أهم القضايا المدرجة على جدول أعمال الدورة الحالية، لاسيما تلك المتعلقة بالسلم والأمن.

محمد. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى