حدث اليوم

لعمامرة : الشراكة الجزائرية التركية تشمل كافة القطاعات الحيوية

استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، اليوم بمقر الوزارة، نظيره من جمهورية تركيا، مولود تشاووش أوغلو، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر.

وبهذه المناسبة، وبعد اجتماعهما على انفراد، ترأس الوزيران أعمال الدورة الأولى للجنة المشتركة للتخطيط، بحضور وفود من مختلف القطاعات من كلا الجانبين.

و نشط وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ندوة صحفية رفقة نظيره التركي المتواجد بالجزائر .

و قال لعمامرة ، أن الشراكة الجزائرية التركية، تمس جميع القطاعات :” الشراكة الجزائرية التركية استراتيجية، تتعمق وتتوسع وتشمل كافة القطاعات الحيوية، ويدفعها طموح يجعلها تفتح لنفسها على الدوام آفاقا جديدة واعدة وقابلة للطموح والابداع لتصبح في فترة وجيزة نموذجية”.

واضاف لعمامرة :” العلاقة الجزائرية التركية، كاملة الجوانب وتضرب جذورها في تاريخ مشترك ورغبة ملحة على تقاسم الجهد. والفائدة من هذا الجهد المشترك من أجل الإرتقاء بالعلاقات الثنائية إلى المستويات التي تستجيب لطموحات شعبينا على إعتبار أن العلاقة الجزائرية التركية لها ماضي وحاضر ومقدورات ومستقبل زاهر”.

محمد. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى