الدولي

كينيا تؤكد تمسكها بالعلاقات الديبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية

قالت وزارة الخارجية الصحراوية في بيان لها أن كينيا تجدد تمسكها بالعلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية ، وهو ما صرح به نائب الرئيس الكيني ريغاتى غشاغوا الذي أكد أن موقف كينيا من الحمهورية الصحراوية هو الذى أوضحته وزارة الخارجية الكينية والذى يتطابق مع مواقف الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

و صرح نائب رئيس جمهورية كينيا ريغاتى غشاغوا أن موقف كينيا من الحمهورية الصحراوية هو الذى أوضحته وزارة الخارجية الكينية والذى يتطابق مع مواقف الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

نائب الرئيس الكينى فى رده على سؤال الصحفية صوفيا وانونا من التلفزة الكينية للأخبار على سؤال حول ما سبب دعوة الرئيس الصحراوى ونشر تغريدة بقطع العلاقات مع بلده ثم حذفها مباشرة بعد ذلك؟ فكان رده هو ” إننا كنا منشغلين بالوفود المشاركة ولكن الأمر تم استدراكه ” وأضاف “أن موقف كينيا تم توضيحه من قبل وزارة الخارجية”.

وكانت وزارة الخارجية الكينية قد بعثت مذكرة إلى بعثاتها وإداراتها المركزية وأرسلتها كذلك إلى عدد من الجهات الأجنبية وتم تناولها على نطاق واسع، فى مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد فيها على:

1-إن كينيا وفيما يتعلق بالجمهوربة العربية الصحراوية الديمقراطية تقيم علاقات طيبة مع جميع أعضاء الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة وأنها تعمل على تقويتها بما يرجع بالفائدة المتبادلة.

2-إن موقف كينيا يتطابق مع موقف منظمة الوحدة الإفريقية التي قبلت بانضمام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كعضو كامل وهذا يتطابق مع الحق الأكيد غير القابل للتصرف فى تقرير المصير ومع القانون التأسيسى للاتحاد الإفريقي وقرارات قممه حول الجمهورية الصحراوية.

3-إن موقف كينيا متطابق مع قرار مجلس الأمن 690 لسنة 1991 حول ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير عبر استفتاء تحت إشراف الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

4- إن السياسة الخارجية الكينية لا تتم عبر تغريدات فى موقع تويتر وإنما من خلال الوثائق الرسمية والأطر التنظيمية.

محمد.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق