المحليحدث اليوم

كورونا حول الجزائر

انخفاض متواصل في عدد الاصابات بفيروس كورونا

سطيف تتراجع إلى المرتبة الرابعة بعد العاصمة ووهران والبليدة

تراجع ترتيب ولاية سطيف في عدد الاصابات بفيروس كورونا المسجلة على المستوى الوطني خلال اليومين الأخيرين من المرتبة الثانية إلى الرابعة بعد كل من الجزائر العاصمة ووهران والبليدة.

وقد استقر عدد الإصابات المسجلة طيلة الأيام الماضية تحت 20 إصابة يوميا بعدما كانت ولاية سطيف تسجل أرقاما قياسية فيما سبق وصلت الى حدود 92 اصابة خلال يوم واحد.

وقد سجلت أول أمس 17 إصابة وقبلها 15 إصابة حسبما أعلنت عنه اللجنة الوطنية العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا.

وعرفت مستشفيات ولاية سطيف تحسنا كبيرا بعدما كانت تشهدا ضغطا كبيرا وغير مسبوقا خلال الأشهر الماضية على غرار مستشفى محمد بوضياف بمدينة عين ولمان بجنوب الولاية، الذي أحصت مصالحه الطبية انخفاض كبير في عدد الحالات التي تخضع للعلاج بمصلحة العزل التي كانت لا تقل عن 160 حالة وتشبع جميع مصالحه بمرضى الكوفيد، بينما سجل انخفاض كبير وصل يوم أول أمس إلى تواجد 40 حالة، كما تم تسجيل شغور الأسرة بمصلحة الطب الداخلي وكذا شغور الطابق الرابع لمصلحة الجراحة العامة من مرضى فيروس كورونا.

 كما سجل مستشفى يوسف يعلاوي بمدينة عين ازال هو كذلك انخفاض في عدد الحالات التي تخضع للعلاج بمصلحة العزل، فبعدما كان عددها لا يقل عن 110 حالة، انخفض طيلة الأيام الماضية إلى أقل من 49 حالة.

عيسى لصلج 

مرضى بحاجة إليه دون انقطاع

نقص الأوكسجين وراء تزايد عدد الوفيات بمستشفيات قسنطينة

أفاد أمس أطباء وموظفون بالمستشفى الجامعي بقسنطينة أن سبب الارتفاع المسجل في عدد وفيات كوفيد 19 بالولاية مرده نقص الأوكسجين ولا علاقة له بما يروج له على أساس أن دواء كلوروكين وراء ذلك.

ولم يخف مسؤول بمستشفى ديدوش مراد المرجعي في علاج المصابين بالوباء القاتل أن هناك نقص مسجل في الأوكسجين، وهو ما يستدعي تدخل السلطات لتوفيره، لأن الأمر صار معقدا وهناك مرضى يعانون بشدة خاصة في الليل نتيجة ذلك. 

وكان النائب البرلماني لخضر بن خلاف قد دعا السلطات المحلية بقسنطينة إلى التدخل لإنقاذ مرضى يموتون بالمستشفى الجامعي بقسنطينة بسبب عدم اتخاذ القرارات المناسبة بخصوص مشكلة الأوكسجين.

وأشار النائب في بيان أصدره أول أمس أن بعض مرضى كوفيد في حاجة ماسة إلى الأوكسجين دون انقطاع وبالكمية المطلوبة، في حين أن محتوى القارورة يمكن أن ينفد ليلا ويموت المريض.

وأضاف بن خالف، أنه لم تتم صيانة أنابيب الأوكسجين من ميزانية 2019، وأن إجراء إصلاحات على الشبكة ممكن في حال توفرت الإرادة والقرار، إذ أن الوالي، كما قال، استعان بشركة خاصة قامت بالأشغال وبالمجان كما تمكنت من توفير 43 مخرج أوكسجين في حين ستعمل على توفير 44 مخرجا آخر بمصلحتي الجراحة ” أ ” و”ب” ليصل عدد المخارج إلى 87 في الأيام القليلة المقبلة.  

ومعلوم أن مرضى كوفيد 19 في حاجة ماسة إلى الأوكسجين دون انقطاع وبالكمية المطلوبة، في حين أن محتوى القارورة يمكن أن ينفذ ليلا ويموت المريض كما هو حال رجل من ديدوش مراد أفاد ابنه أنه عانى من نقص الأوكسجين يوم قبل وفاته أول أمس.

للإشارة فإن عدد الوفيات أرتفع بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، ويكفي أنه سجل أول أمس وفاة ثلاثة مرضى في يوم واحد بمصلحة كوفيد بمستشفى ديدوش وحده ناهيك عن وفيات بالمستشفى الجامعي.

يزيد.س

مدير مستشفى الفاتح نوفمبر 54 بوهران للفجر:  

إجراء تحاليل على 2794 شخص وتسجيل إصابة 2350 بكورونا

كشف الدكتور منصوري محمد مدير المستشفى الجهوي الفاتح نوفمبر 1954 بوهران عن إجراء المركز 2794 اختبارًا تحليليا بتقنية ” بي سي ار”، أسفر عن اكتشاف وجود 2350 حالة مؤكدة بالفيروس تم التكفل بها بعدما استفادوا من برتوكول العلاج حيث تم الإبقاء على 280 مصاب بالمستشفى لأن حالتهم الصحية كانت غير مستقرة وتم التكفل بهم من قبل الفرق الطبية المتخصصة في كوفيد 19عبر 10مصالح طبية.

وقال الدكتور منصوري في تصريح للفجر أنه ” تم تجنيد كل الأسلاك الطبية وشبه الطبية لمختلف التخصصات قصد تدعيم الفرق الطبية الممارسة على مستوى المصالح التي تتكفل بالمصابين بكوفيد-19″. 

في سياق متصل أوضح الدكتور منصوري محمد أنه ” تم توفير مستشفى بسعة 120 سريرًا مع وحدة للعناية المركزة بسعة 25 سريرًا للأشخاص الذين يعانون من الكوفيد “.

أما الطاقم الطبي وشبه الطبي فقد تم تعبئة أكثر من 500 ممارس من جميع التخصصات يرافقهم آلاف المساعدين الطبيين لضمان إطار أفضل لرعاية المرضى بحيث سجل المستشفى منذ بداية الوباء من شهر مارس الفارط فتح 10 أجنحة طبية لاحتواء مرضي فيروس كورونا بعد ارتفاع عدد الاصابات بالولاية مؤخرا والتي سمحت بفتح مصالح طبية جديدة أمام المرضي للتكفل بهم مع وضع إمكانيات خاصة بغية تحسين التكفل بالمرضى والاستعداد لتجنيد مصالح إضافية للرفع من قدرة الاستيعاب بعدما أصبح المركز الطبي يستقبل يوميا أزيد من 80 حالة وبائية”. وأشار إلى أنه ” بالرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد على غرار باقي دول العالم والظرف الاستثنائي للجائحة والذي يستدعي أن تكون الأولوية لمرضى فيروس كورونا إلا أن إدارة المستشفى سطرت برنامج عمل وبرتوكول صحي للتكفل بجميع المرضي وفي كل التخصصات وليس فقط للأشخاص الذين يعانون من الاصابة بفيروس كورونا حيث بقيت مصلحة جراحة سرطان المنظار وجراحة الأوعية الدموية وجراحة القلب وجراحة المسالك البولية والعصبية والجراحة وجراحة العظام والكسور دائما مفتوحة أمام المرضى”.   

م إيناس

فيما طال انتظار فتح مخبر لتحاليل كوفيد 19 بجيجل
تواصل التشخيص بالسكانير عند الخواص وبداية نفاذ الألبسة الواقية

ـ الأطباء يطالبون بعطل سنوية بسبب التعب والإرهاق

استياء كبير في أوساط المواطنين ونواب البرلمان والمنتخبين وكذا  مستخدمي الصحة من التأخر الكبير في فتح مخبر لتحليل كوفيد 19 الذي أعلن عنه والي ولاية جيجل مند أكثر من 20 يوما والذي تم توفير له المكان وكذا الطاقم البشري وحتى الأجهزة وبقى فقط الترخيص من الوزارة، وهو التأخر الذي جعل المرضى المشتبه فيهم بكورونا تتأخر نتائج تحاليلهم بمعهد باستور بقسنطينة لأكثر من 20 يوما بالرغم من أنها مدة كافية للشفاء الكلي للمريض سيما وأن آخر المعلومات من مديرية الصحة تفيد بأنه لا يزال أكثر من 500 مريض ينتظر النتائج .
ومن أجل الإسراع في الكشف عن بعض الحالات لكورونا لايزال أطباء مستشفيات جيجل يشخصون بالكشف بواسطة السكانير سواء بمستشفى الطاهير  أو عند الخواص رغم ارتفاع تكلفة التشخيص  .
من جهة أخرى عبر العديد من مستخدمي الصحة عن بداية نفاد مخزون الألبسة الواقية مما قد يخلق اختلالا في الأسابيع المقبلة، كما تطرق معظم الأطباء والممرضين الذين تحدثت معهم “الفجر” عن تعب وإرهاق لا يطاق مند 07 أشهر بدون توقف وفي ظروف عمل صعبة للغاية وضغوطات نفسية وجسدية مطالبين إيجاد حل لحصولهم على عطلة سنوية ولو 15 يوما حتى يتمكنوا من تجديد الأنفاس .
من جهة أخرى قررت مديرية الشؤون الدينية لولاية جيجل فتح 48 مسجدا عبر بلديات الولاية من بينهم 08 بعاصمة الولاية بشرط التزام تدابير الوقاية من فيروس كورونا المحدد من قبل الوزارة سيما ما تعلق بجلب السجادات وطاقة المسجد ألف فما فوق والتباعد داخل المسجد وتوفير المعقم مع تعقيم المسجد بعد كل صلاة وغيرها من التدابير التي يجب الحرص على تطبيقها .

ياسين.ب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق