حدث اليومصحة

فوزي درار: المنحنى الوبائي اليومي في تصاعد و”أوميكرون” قادم بقوة

أكد المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزي درار، أن المنحنى الوبائي اليومي في تصاعد مستمر بسبب توسع رقعة سيران الفيروس في الجزائر و سلالة “اوميكرون” قادمة بقوة.

حيث وفي حديثه لإذاعة سطيف اليوم الجمعة، قال درار أن عدد المرضى حاليا بالمستشفيات فاق 4200 حالة، ومن المتوقع إرتفاع الحالات في الأيام القادمة.

وأشار ذات المتحدث، أن سبب هذا الإنتشار يعود الى سلالة أوميكرون الذي يتسارع بشكل كبير جدا، موضحاً أنه وفي أواخر ديسمبر سلالة أوميكرون بلغت 10% وحاليا بلغت إلى غاية 13 جانفي 33% وهي في توسع كبير ، وذلك كما يحدث في باقي العالم.

وأوضح فوزي درار، أن أوميكرون أقل خطورة من دلتا لكن لا يجب أن لا ننسى أن 67% حاليا هي لدلتا وهي خطيرة ومميتة.

وحذر البروفيسور من أوميكرون التي هي أقل خطورة لكن هي أكثر انتشار وعدوى وتدخل للمستشفيات، مبدياً تخوفه من التشبع .

وبخصوص اللقاح، أوضح درار، أن كل من أخذ الجرعتين هو مبدئيا محمي من العدوى، لكن المناعة تنقص مع مرور الوقت لذلك من الضروري أخذ الجرعة الثالثة لرفع الحماية والمناعة .

مشيراً، أن اللقاحات فعالة ضد أوميكرون، ولا يوجد حل آخر لكسر هذه الموجة إلا بالإقبال على التلقيح ثم الالتزام باجراءات الوقاية.

وأكد في هذا السياق، أن كل الأشخاص بالعناية المركزة حاليا 100% منهم غير ملقحين، و90% من المرضى بالمستشفيات لم يأخذوا اللقاح.

أما فيما يخص إصابة الأطفال بالفيروس، قال فوزي درار، أنه صحيح فيه اصابات كثيرة عند الأطفال والتلاميذ هذه الأيام لأن الأطفال أكثر فئة عرضة لفيروسات الجهاز التنفسي.

موضحاً أن الفيروس يبقى عند الأطفال لمدة أطول وهم ينقلونه بشكل سريع لأكبر فئة ممكنة من حولهم.

كما أن المؤسسات التربوية تعد نقطة حساسة لإنتشار الفيروس، لذلك يجب تطبيق صارم للبروتوكول الصحي والزامية استخدام الكمامة للجميع وغسل الأيدي وعدم التهاون .

ش.مصطفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق