المحلي

غلق الشواطئ كليا ومنعها عن المواطنين

أغلقت السلطات الولائية في عنابة الطرق المؤدية للشواطئ، على غرار الطرق المؤدية الى شواطئ بلديتي شطايبي و سرايدي، ناهيك عن الشريط الساحلي لوسط المدينة، في خطوة نحو وضع حد لخروقات الحجر الصحي من طرف المواطنين المقبلين على السباحة في هذه الشواطئ، حيث تجند عناصر الدرك الوطني من أجل متابعة خلو الشواطئ من المواطنين، مع الإشارة أن هذه الظاهرة التي ساهمت في رفع أعداد الإصابات بمرض كورونا في الولاية، حيث تجاوز عددها ال 319 إصابة، في هذا السياق تم تعزيز الفرق الأمنية من أجل التشديد على احترام إجراءات الوقاية المتعلقة بارتداء الكمامات، واحترام مسافات التباعد الاجتماعي، الى جانب وضع حد لحالات الخرق الصحي الذي يسجل ارتفاعا متزايدا جراء تنقل أشخاص ساعات الحجر،  عبر مختلف أحياء وسط المدينة وقد سجلت المصالح الأمنية في هذا السياق،  توقيف311 في ظرف أقل من أسبوع.       

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق