المحلي

غلق أزيد من 140 محل تجاري بمقاطعتي زرالدة و الشراقة

مخططّ اللجنة يواصل ردع المخالفين للإجراءات الوقائية

قررّت اللجنة المختلطة المكلّفة بمراقبة وردع التّجار المخالفين لإجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا بالجزائر العاصمة من خلال الحملة التي باشرتها غلق أكثر من 140 محل تجاري بالمقاطعتين الإداريتن زرالدة والشراقة منذ شهر مارس المنصرم و ذلك لعدم احترامها الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي كوفيد 19  .

وحسب بيان ولاية الجزائر على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك” اليوم السبت، فقد تم غلق  أزيد من 70 محل بالمقاطعة الإدارية زرالدة وكذا غلق 8 مراكز تجارية منذ بداية شهر مارس المنصرم، بسبب عدم احترامها الإجراءات الوقائية ضد تفشي فيروس كورونا المستجد فيما سجل التزام شبه تام للتدابير الوقائية من طرف أصحاب المحلات التجارية ببلدية سطاوالي.

من جهة ثانية أشار بيان لذات المصالح أن ذات اللجنة الولائية سجلت على مستوى المقاطعة الإدارية الشراقة غلق 71 محل تجاري إلى جانب تعليق نشاط 5 مراكز والسوق البلدي للخضر والفواكه وذلك منذ تاريخ 10 مارس الماضي في حين تم تسجيل التزام شبه تام للإجراءات الوقائية من طرف أصحاب محلات بلدية دالي إبراهيم.

كما قامت قبلها لجنة المراقبة والردع بغلق قرابة 400 محل تجاري بالمقاطعتين الإداريتين درارية و الرويبة وكذا تعليق نشاط محلات “بازار حمزة” والسوق البلدي “ميلودي برينيس” ببلديات القبة وباش جراح، بالإضافة إلى تعليق نشاط بعض المحلات في سوق “بومعطي” بالحراش وغلق سوق فرحات بوسعد ميسونيي سابقا بسيدي امحمد وذلك لإخلال التجار بإجراءات الوقاية من تفشي وباء كورونا وتسجيل غياب ونقص الوعي لدى البعض منهم.

ح ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق