المجتمعحدث اليوم

عودة الباركينغ، السرقة والنفايات تزامنا مع فتح الشواطئ

استقطبت العديد من الشواطئ بالجزائر اليوم عددا كبيرا من المصطافين للتمتع بالبحر بعد اشهر طويلة من الاغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا. ورغم فرحة العودة والفتح مجددا، الا ان العديد من السلبيات ظهرت مع اول يوم لفتح الشواطئ، ابرزها عودة عصابة الباركينغ والمظلات الشمسية، وكذا انتشار النفايات، حيث يترك المصطافون فضلاتهم بالشاطيء، يضاف إلى ذلك عودة السرقة التي تطال حاجيات الناس وسيارتهم.

إ.ج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق