المحلي

عنابة تسترجع حركيّتها بافتتاح 21 شاطئا

فيما تم غلق 6 أخرى لخطورتها على المصطافين

أمرت سلطات ولاية عنابة بافتتاح 21 شاطئا موزعة عبر بلديات عنابة وسط، سرايدي و شطايبي، فيما تم منع السباحة في 6 شواطئ نتيجة خطورتها، مع الإشارة لضرورة الالتزام بالتعاليم الوقائية من وباء كوفيد 19 المنصوص عليها.  

سيتمكن مواطنو عنابة بعد طول انتظار، من التمتع بمياه الشواطئ عقب ترخيص السلطات الولائية بذلك، مع العلم أنه تام شن حملات تنظيف وإزالة تامة للتوسعات التجارية غير المرخصة عبر كل شواطئ الولاية في خطوة نحو التحكم في أسباب تجمعات المصطافين للحيلولة دون انتشار أوسع للوباء الذي سجل أكثر من 700 إصابة في غضون أقل من أسبوعين، ما اعتبر تحديا للسلطات الولائية التي سخرت إمكانيات أمنية استثنائية لمراقبة الوضع و فرض التقيد بارتداء الكمامات و احترام مسافات التباعد خصوصا لدى القائمين على كراء الطاولات، الكراسي و المضلات الشمسية، الذين تم اسداء تعليمات تخص نشاطهم ضمن هذه الظروف الصحية الاستثنائية.  

من جانبها سخرت مصالح الحماية المدنية أكثر من 200 عون من حراس الشواطئ إضافيين لتغطية تأمين المصطافين والحد من حالات الغرق، مع متابعة حالات الإصابة المحتملة لكورونا من خلال التدخل السريع بالتعاون مع مصالح الحماية المدنية التي تضاعف نشاط أعوانها نتيجة مجابهة الوباء من جهة، الحرائق وحالات الغرق من جهة أخرى، تجدر الإشارة أن أعدادا هائلة للمصطافين بدأت تقبل على الشواطئ خصوصا قبل افتتاحها ما سيشكل رهانا صعبا للسلطات الولائية التي عليها تسيير الوضع في اطار مجابهة الوباء الذي يجد ضالته في التجمعات الواسعة للأشخاص كي ينتقل بكل سهولة بينهم ويتسبب في كارثة صحية حذرت منها مديرية الصحة و تتابعها خلايا الأزمة بكل انتباه و صرامة.

وهيبة ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق