المحلي

عمّال النظافة لبلدية الخروب بقسنطينة يحتجون

احتج ،أول أمس، عمّال النظافة لبلدية الخروب بولاية قسنطينة ، حيث تجمهروا أمام مقر البلدية ، داعين والي الولاية إلى التدخل العاجل لحل جملة من المشاكل التي يعانون منها أو العودة إلى الإضراب .

وأفاد ممثل العمال أنه تم رفع جملة مطالب أولها تسديد مخلفات شهرين ،ومنح اخرى في مقدّمتها منحة الأخطار وعيد الضحى، موضحا أن العمال كانوا قد دخلوا لمرات عديدة في إضراب عن العمل، وكان رئيس البلدية في كل مرة يتدخل ويقدم وعودا لا يتجسد على أرض الواقع ، وهوما جعل العمال هذه المرة يتوجهون إلى والي الولاية لإيجاد حلول للمشاكل العالقة.

و طالب العمال المحتجين عبر “الفجر” و الذين  اعتصموا أمام مقر البلدية  التدخل الإستعجالي لوالي الولاية لتطبيق قرارات رئيس الجمهورية المتعلقة بمنح الإهتمام بهذه الشريحة “المحقورة” على حدّ قولهم ، و أضاف هؤلاء قبل مواصلة العمل خدمة للمواطنين ،خاصة وأن الظرف صعب وكورونا تنتشر على نطاق واسع عبر مختلف جهات ثاني اكبر بلديات عاصمة الشرق حيث قالوا ان الوضع اصبح لا يطاق مقابل عدم منح حجج مقنعة عن سبب عدم صرف أجرتهم مقابل عدم توقّفهم عن العمل بل إزداد خلال هذه الفترة بالذّات .

و الجدير بالذكر، فان العمال المحتجين قاموا بعدة احتجاجات للفت نظر السلطات بهدف التحرك الاستعجالي و تحقيق مطالبهم السالفة الذكر إلا انها لم تلق أي تجاوب ّأو حتى تفسيرات مقنعة بل أكثر من ذلك غلق جل سبل الحوار و الإكتفاء بالوعود الواهية التي لم تجد طريقها نحو التجسيد.

يزيد س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق