الدوليحدث اليوم
أخر الأخبار

عائد من معاقل الإرهاب بسوريا يجند الشباب الجزائري لفائدة داعش

المتهم وصديقه ينظمان رحلات بغرض استقطاب الشباب وتحريضهم

كشفت مصادر مطلعة للفجر أن ” قاضي التحقيق الغرفة الثانية بمحكمة الجنح في بوفاريك يتقصى منذ فترة في قضية إرهابية تتعلق بتهمة الانخراط في جماعة ارهابية وتشجيعها وتمويلها تورط فيها شابان جرى وضعهما رهن الحبس بتاريخ 16 جانفي الماضي ويتعلق الأمر بكل من “ب.ب” 38 سنة من بئر التوتة بالعاصمة، و”س.ر” 36 سنة من ضواحي بوفاريك.

القضية عالجتها فرقة الشرطة القضائية المتنقلة في بوقرة، ولاية البليدة، وذلك عقب استغلال معلومات تفيد بأن هناك مجموعة من الشباب يتوجهون للجبال للتخييم والسياحة والاستكشاف ويقومون بنشاطات مشبوهة وسط  الجبال، على غرار تدريبات ومحاضرات جهادية تطرفية، أين تم استغلال تلك المعطيات وكشف أمر المتهمين، واللذين تبين أن أحدهما وهو المتهم الأول عائد من تنظيم داعش في سوريا، حيث توجه في وقت سابق مع صديقه لجلب ابنة جيرانهم التي كانت تتواجد في معاقل داعش بسوريا، وبعدها  توفي صديقه هناك في عملية تفجيرية، وعاد هو إلى أرض الوطن بعد أن تلقى تكوينا هناك.

وبعد عودته الى أرض الوطن، أصبح يحرض الشباب على الانتماء لتنظيم داعش بطريقة ذكية حيث يوهمهم بمساعدة صديقه المتهم الثاني بالتخييم والاستكشاف من أجل التقرب منهم أكثر ومصاحبتهم ومن ثم عرض عليهم فكرة الجهاد.

وقد استرجعت أفراد الأمن فيديوهات وصور لمتهمين بمعية مجموعة من الشباب يقومون بتدريبات في وسط الجبال وإلقاء خطب تحريضية.

فاتح غماتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق