الدولي

طهران تدعم الجزائر وتستنكر التقارب المغربي الإسرائيلي

علق سفير إيران بالجزائر، حسين مشعلجي ‌زاده حول قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب، قائلا أن الأسباب التي أدت بالجزائر إلى قطع علاقاتها هي التي يجب أن تحظى بالاهتمام البالغ وليس القرار في حد ذاته.


وقال السفير في تصريح للجزائرية الإخبارية، الخميس، “أن القضايا التي أدت إلى اتخاذ هذا القرار، هي ما يجب أن يلقى الرد المناسب على مخاوف الجزائر بشأن التهديدات الأمنية والمس بوحدتها وسيادتها”.


و أوضح المسؤول ، أن التعاون والاصطفاف مع الكيان الصهيوني، خاصة مع تأكيد كبار مسؤولي هذا الكيان، فإنه يعني المشاركة أو على الأقل المصادقة على الجرائم المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني المظلوم.


وأضاف، أن القرارات اتخذتها الجزائر في إطار قيمها ومبادئها بعيداً عن الضغوط الخارجية، وإن الدفاع عن الشعب الفلسطيني والمساعدة على استرداد حقوقه المنتهكة هو لا محالة يزيد من كرامة وعزّة الأمم والبلدان.

و أوضح السفير أن العلاقات التي تجمع بلاده بالجزائر مثل علاقاتها مع الدول الأخرى، “تقوم على الاحترام المتبادل والمبادئ المشتركة، وهي علاقات حسنة نظراً للقواسم الثقافية والدينية والتاريخية المشتركة، لا سيما روح الدفاع عن المظلوم ومعارضة الاحتلال وعدوان المتغطرس”.


وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق