الاقتصادي
أخر الأخبار

طبعة افتراضية لأكبر تجمع لمهنيي تكنولوجيا المعلومات بالجزائر

ينظم يومي 15 و16 سبتمبر القادم عبر منصة فيرتيوز جراء انتشار جائحة كورونا

ـ ملتقى الاعمال الرقمي يناقش انعكاسات الأزمة الصحية على الشركات

تحتضن الجزائر هذه السنة  ملتقى ايام الاعمال الرقمية في طبعتها الثالثة بحلة ومفهوم جديدين يومي 15 و 16 سبتمبر المقبل فرضتها الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد.

وحسب ما علمته “الفجر” من الجهة المنظمة فسيتم تنظيم ملتقى الأيام الرقمية للأعمال بنسخة افتراضية هذا العام جراء انتشار جائحة كورونا في الجزائر،  والتي ستحمل شعار  “الرقمنة في قلب عالم متغير” و الذي سيكون حدثا إستثنائيا مخصصا لصناع القرار ومهنيي مجال تكنولوجيا المعلومات.

ففي سياق انتشار فيروس كورونا المستجد وحرصا على اتباع إرشادات السلامة الخاصة بالتباعد الاجتماعي، سيتم تنظيم النسخة الثالثة عبر شبكة الانترنت يومي 15 و16 سبتمبر 2020.

وستحمل هذه الطبعة نفس مميزات المؤتمرات الواقعية، من ندوات، معارض واجتماعات عمل، تُنَظم كلها افتراضيا. فالملتقى في حد ذاته يعتبر فرصة مثالية لتقييم الممارسات الرقمية للشركات الجزائرية في سياق تفشي وباء كورونا والذي بدوره فرض اللجوء للوسائط الرقمية الذكية كحل بديل.

فقد تمت برمجة مؤتمرات وورشات عمل افتراضية، يتم من خلالها معالجة المشاكل التي تواجهها الشركات الجزائرية في سياق الأزمة الصحية، بمشاركة خبراء محليين ودوليين لمحاولة تقييم الوضع الراهن، وتقديم حلول قادرة على تجديد أنظمة الشركة، وتحديث ممارساتها تجاه موظفيها وشركائها، ليس فقط للتغلب على تبعات الأزمة الصحية في المستقبل القريب، ولكن كفرصة لإعادة هيكلة الأنظمة الرقمية وفقا للمتطلبات المستقبلية.

كما ستقدم مداخلات لرؤساء شركات تميزوا بتجاربهم الإيجابية، لإبراز أفضل الممارسات التي يتعين اتباعها في مواجهة الأزمات.

إضافة إلى الندوات الإلكترونية، تعد الأيام الرقمية للأعمال ، في نسختها الافتراضية، نقطة التقاء لمتخصصي تكنولوجيات المعلومات وصناع القرار من خلال تنظيم مقابلات عمل ثنائية وتوفير جناح عرض للشركات المشاركة، بهدف تقديم خدماتها التجارية، شعارها، الوثائق الخاصة بها (منشورات، دليل منتجاتها، فيديوهات ترويجية…) معلومات الاتصال، إلخ. يتسنى في مثل هذه الفعاليات الاقتصادية الافتراضية للعارضين متابعة الاحصائيات المتعلقة بالزيارات الذين يمكنهم مراسلتهم بطريقة آمنة وآنية.

يعد هذا الملتقى  تجربة افتراضية حصرية وغير مسبوقة في الجزائر باستعمال منصة محلية ” فيرتيوز” والتي أثبتت قدرتها على تنظيم عدة معارض افتراضية هامة.

 للتسجيل والاطلاع على المزيد من المعلومات يرجى تصفح الرابط التالي:

www.digital-business-days.com

 للتذكير الأيام الرقمية للأعمال هو لقاء مهني يضم متعاملين اقتصاديين في مجال الاتصالات والمعلومات. يهدف الى خلق علاقة مباشرة بين مختصي الرقمنة في الجزائر بغرض تطوير الاستثمار وبحث فرص للتعاون.

ستسمح هذه الفرصة للخبراء في مجال الرقمنة بالتبادل حول القضايا الراهنة في تكنولوجيا المعلومات وتقييم التحول الرقمي لمؤسساتهم. يتم خلال هذا الحدث تنظيم مقابلات ثنائية بين المشاركين وفقًا لاحتياجاتهم.

وقد جمع  في طبعة 2018 أكثر من 500 مشارك بما في ذلك 350 من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات والرقمنة، و 17 من مزودي الحلول لعرض منتجاتهم، كما تم تنظيم 400 مقابلة عمل ثنائية.

 اما المعرض الافتراضي فيرتيوز فهو عبارة عن منصة الكترونية تقوم بنفس أداء المعرض الواقعي من خلال توفير بيئة ملائمة للتبادل لكل من الزوار والعارضين.

يسمح الصالون الافتراضي فيرتيوز  بالوصول مباشرة إلى الزوار المؤهلين دون قيود جغرافية أو لوجستيكية. كما يُمَكِن العارضين من الاستحواذ على مساحة عرض دون قياس معين. أما فيما يخص البيانات فستقدم معلومات عالية الجودة بتكاليف وموارد أقل مقارنة بالمعارض الحقيقية. لمياء حرزلاوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق