الاخبار العاجلةالدوليحدث اليوم
أخر الأخبار

ضحايا انفجار بيروت من عشرات الجنسيات العربية والأجنبية

سقط العديد من الضحايا من جنسيات مختلفة في الانفجار الذي هز بيروت أمس، من دول عربية و أجنبية. وحتى الآن أعلنت منظمات ودول، بينها مصر والمغرب والعراق والجزائر وسوريا وتركيا وهولندا وكندا وأستراليا وقبرص واليمن والأمم المتحدة، مقتل وإصابة عدد من مواطنيها وموظفي بعثاتها الدبلوماسية والأمنية في بيروت جراء الانفجار الدامي الذي وقع في المرفأ البحري للعاصمة اللبنانية. نعت الصفحة الرسمية على فايسبوك للسفارة المصر في لبنان في ، وفاة أحد مواطنيها علي اسماعيل السيد شحاته (مركز سمنود محافظة الغربية) ، جراء الانفجار الذي وقع أمس في بيروت ، وجاري اتخاذ الاجراءات اللازمة لنقل الجثمان الى أرض الوطن.

كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي عن إصابة 10 عراقيين خلال الانفجار، وأضافت أنهم في حالة مستقرة ويتلقون العلاج حاليا.

كما أصيب يمنيان اثنان بجروح طفيفة، فيما أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن عن إصابة مواطنين أردنيين اثنين في هذا الانفجار. كما أصيبت مواطنة مغربية تعمل بمنظمة تابعة للأمم المتحدة بالعاصمة اللبنانية بكسور على مستوى القدم جراء الانفجار.

وأكدت سفارة تركيا في بيان أن “اثنين من المواطنين الأتراك أصيبا بجروح طفيفة نتيجة الانفجار. وذكرت كندا أن أمين عام حزب “الكتائب اللبنانية” نزار نجاريان الذي قتل في الانفجار الذي وقع عصر الثلاثاء بمرفأ بيروت يحمل جنسيتها إلى جانب جنسيته اللبنانية.

وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن السفارة الأسترالية في بيروت “تضررت بشكل كبير” جراء الانفجار، لكن “الموظفين فروا دون إصابات خطيرة”.

كما أعلن عن مقتل مواطنا استراليا في هذا الانفجار المروع. كما اصيب دبلوماسيا قبرصيا رفيع المستوى، ايضا. ومن نيويورك، أعلن فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تصريحات متلفزة، إصابة 48 من موظفي الأمم المتحدة و27 من أفراد أسرهم و3 من زوارهم نتيجة انفجار بيروت، دون ذكر تفاصيل أخرى بشأن جنسيات الضحايا.

كما تعرض مبنى السفارة الروسية في بيروت لأضرار، وأصيبت موظفة بجروح طفيفة، إثر تشظي زجاج نوافذ حطمها الانفجار. وقالت سفارة كازاخستان في بيان،أن السفير اصيب بجروح وتضرر أجزاء من مبنى السفارة جراء الانفجار. وأعلنت سفارة هولندا عبر بيان، إصابة 5 من موظفيها ،و بدورها، أعلنت قوات حفظ السلام الأممية “يونيفيل” في لبنان إصابة بعض أفرادها (لم تذكر عددا).

وقالت “يونيفيل” في بيان، إنه نتيجة للانفجار الهائل الذي هز العاصمة اللبنانية، تضررت إحدى سفننا التابعة لفرقة العمل البحرية التي رست بالميناء، ما أدى إلى إصابة بعض أفرادها بجروح، حالة بعضهم “خطرة”. وأضافت: “نقوم بنقل جنود حفظ السلام المصابين إلى أقرب المستشفيات لتلقي العلاج الطبي، فيما تقوم يونيفيل حاليا بتقييم الوضع، بما في ذلك حجم الأثر على أفراد القوة”.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق