اساطير

!صرخة من الجنوب

كتب أحدهم، يعيش في مونريال على صفحته على الفايسبوك معلقا على حراك ورقلة أمس “ثورة الجياع لا تعنينا، مطالبنا مطالب عقول وليس مطالب بطون”، محاولا الانتقاص من غضب سكان ورقلة الذين خرجوا أمس بقوة مطالبين بمشاريع تنموية توفر لأبنائهم فرص العمل والحياة الكريمة.

لم أفهم ما يقصد هذا “الفاهم” بقوله مطالب عقول”، وهل من يطالب بالتنمية يعني أنه جائع، ففي هذه الحالة كلنا جياع، فالتنمية تعني توفير مناصب الشغل والمدارس والجامعات وتوفير الماء والكهرباء والكتاب والمسرح والمسجد، التنمية تعني التطور والتحضر، تعني الحياة الكريمة، فهل من يطالب بهذا جائع؟

هب أن سكان ورقلة لم يجدوا ما يأكلوه وخرجوا يطالبون بلقمة تسد الرمق، فهل في هذا انتقاص لهم؟

كان من المفروض أن يتمتع سكان ورقلة وكل مناطق الجنوب بمستوى معيشة عال، وأن يكون توظيفهم في مؤسسات النفط أولوية قبل غيرهم، لكن الواقع غير ذلك.

ثم أين المشكل في هذا ما دامت الانتفاضة سلمية، ولم يكسر المتظاهرون واجهات المحلات ولم يقطعوا الطرقات بالمتاريس مثلما يحدث في جهات أخرى، وحتى هذه المرة لم يقيموا الصلوات في الشارع ويمنعوا حفلا فنيا مثلما حدث ذلك من سنتين، فكل مطالبهم كانت اجتماعية وتنموية، عبروا عنها بطريقة حضارية، وكان من المفروض أن من يدعون أنهم رموز الحراك ومن يحملون مطالب عقول أن يساندوهم ويدعموا مطالبهم لأنها مطالب كل الشباب الجزائري في كل جهات الوطن التي سماها الرئيس بمناطق الظل.

حتى المطالبة بالديمقراطية ومحاربة الفساد التي اخرجت أزيد من 25 مليون جزائري في حراك سلمي أبهر العالم هي أيضا مطالبة بالعيش الكريم وبتوزيع عادل للثروة بين أبناء الوطن في الشمال مثلما في الجنوب، فلماذا تكون انتفاضة سكان العاصمة أو المهاجرين في باريس ومونريال انتفاضة “فاهمين”، وانتفاضة سكان الجنوب الذي تعيش كلنا من خيراته، انتفاضة جائعين، مع أن كلنا نعيش من خيرات الجنوب، من مزروعاته ومن عائدات محروقاته؟

كنا سنعيب على المتظاهرين هناك إن حركتهم جهة ما لإثارة الفتنة، أو حرقوا واخسروا واعتدوا على الغير وأملاكه، أو استعملوا خطاب التطرف، لكن لا شيء من هذا حدث، فلماذا ننتقص من قيمة مطالبهم؟

صرخة سكان ورقلة جاءت للتعجيل بتنفيذ المشروع الطموح الذي وعد به الرئيس تبون أبناء الجنوب، فهو يريد أن يجعل من هذه المناطق الغنية بثرواتها سلة لغذائنا، بجعلها قطبا فلاحيا سيغنينا عن حاويات الاستيراد، فأين العيب في هذا؟

حدة حزام

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق