السياسي

شنين: تجريم الاستعمار مطلب شعبي وقرار سيادي


قال إن الجزائر الجديدة على طريق تحقيق أمانة الشهداء بوعي وبعد وطني كبير

دافع رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، عن الداعين لتجريم الاستعمار الفرنسي، وقال  أن “تجريم الاستعمار مطلب شعبي وقرار سيادي واحد، لا يعني النواب فقط إنما كل الشرفاء وهم كثيرون مقابل الذين يعطلونه وهم قليلون، فالروح من أجل ذلك موجودة في كل المؤسسات دون الدخول في مسائل الاختبارات وتقاذف الكرات”

وأوضح شنين، أمس، في ختام جلسة المناقشة العامة حول مشروع قانون اعتماد 8 ماي يوما وطنيا للذاكرة، أنه “حُقّ للجزائر والشهداء أن يفتخروا بالنواب رجالا ونساء، إذ تشربوا الوطنية وتشبعوا بالدفاع عن ميراث الشهداء في تقدير التفاعل والتعاطي السيادي في تحرير مشاريع القوانين ضمن المشروع الوطني وتوحيد الجبهة الداخلية، وضمان الانسجام بين المؤسسات والاستمرار في تحقيق الطموحات المشتركة”

وأضاف المسؤول: “إن النواب في دفاعهم وحرصهم على التميز وتظافر الجهد الوطني، سجلوا أيضا حرصهم على عدم الوقوع في مخططات عدو الأمس، وفي مرحلة حساسة جدا يعرف الجميع أجندتها الجيوسياسية”، مشددا على أن الجزائر الجديدة على طريق تحقيق أمانة الشهداء ببعد وطني كبير ومعرفة دقيقة لما يحاط حولها من تحولات

ق.و

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق