المجتمع

سكان الأغواط متخوفون من انتشار “وباء الملاريا” في الولاية

يتخوف العديد من سكان ولاية الأغواط من وصول داء الملاريا إلى أوساطهم، خاصة بعد إنتشاره في ولايات مجاورة كغرداية، والتي سجلت إصابتين بهذا الداء، حسب بيان وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

ويرى سكان الأغواط، أن ولايتهم أصبحت مهددة بانتشار هذا الوباء في أي لحظة، نظرا لتفاعلهم مع اخبار انتشاره في ولايات من الجمهورية، خاصة وأن ما يفصل الولاية و وغرداية سوى مدينة حاسي الرمل، التي يصدها عديد الموطانين من مختلف الولايات.

هذه الأخيرة تشهد منذ شهور انتشارا لأسراب من البعوض خلال الليل والنهار، إضافة إلى انه يعد ناقلا رئيسا لوباء الملاريا.

وناشد بعض السكان من خلال منشورات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، السلطات بالإسراع في مواجهة انتشار البعوض، واتخاذ التدابير اللازمة لذلك.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق