الدوليالسياسي

“سفير كندا “أوتاوا عازمة على تعزيز التعاون الأمني مع الجزائر

قال أن البلدين يعملان معا لتعزيز اتفاق السلام بمالي

أكد سفير كندا بالجزائر كريستوفر ويكلي ان بلاده والجزائر يعملان معا لتعزيز اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر مؤكدا عزم أوتاوا تعزيز التعاون الثنائي مع الجزائر خاصة في المجال الأمني.

 واعترف السفير الكندي بالدور الرئيسي للجزائر كرئيس لجنة متابعة اتفاق السلام في مالي مشيرا الى تمويل بلاده للصندوق الاستئماني للبعثة الأممية بهذا البلد (مينوسما) ب 9.8 مليون دولار من بين مساهمات أخرى.

 كما تواصل كندا حسبه دعم التدريب داخل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي بعد نشر أكثر من عام لمئات من أفراد القوات المسلحة الكندية.

 وفي نفس السياق أشار كريستوفر ويكلي الى أن أكثر من 125 ألف كندي عملوا في الخارج لدعم بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وستستمر جهود كندا على هذا المنوال بانتخاب السفير الكندي لدى الأمم المتحدة في نيويورك مارك أندريه بلانشارد رئيسا للجنة بناء السلام في جانفي الفارط.

 وفيما يتعلق بالسلام داخل الأمم المتحدة أوضح الديبلوماسي الكندي ان بلاده دعمت في وقت سابق من هذا العام بجنيف ولاتزال جهود الجزائر التي ترأست افتتاح دورة عام 2020 لمؤتمر نزع السلاح للأمم المتحدة من أجل تنشيط هذا المنتدى الفريد للمفاوضات في مجال نزع السلاح العالمي.

واستشهد في هذا المجال بالمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي شاركت فيه بلاده الى جانب الجزائر في رئاسة الفريق العامل في منطقة الساحل.

وبالعودة الى الظرف الذي يميز العالم في الوقت الراهن مع انتشار وباء “كورونا المستجد” استهل السفير الحديث عنه عبر التأكيد على أن الأزمة الصحية أظهرت الضرورة الجديدة لعالم أقوى وأكثر اتحادا وأكثر مرونة بعد الجائحة.

 وأبرز أن كندا والجزائر تشتركان في وجهات نظر متشابهة حول الأهمية الأساسية للصحة العامة والحاجة إلى استجابة منسقة ومتعددة الأطراف.

رضوان م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق